تركيا تُفبرك.. وتحوّل مقبرة لضحايا عدوانها إلى مقبرة جماعية

عفرين

فنّد القائد لـ”قوات سوريا الديمقراطية” مظلوم عبدي، اليوم الجمعة، صحة تقرير وزارة الدفاع التركية بخصوص اكتشاف “مقبرة جماعية” في عفرين شمال سوريا، زعمت أنقرة والمُشغلون من قبلها، إنها تعود لأشخاص تم قتلهم من قبل قسد قبل اضطرارها للانسحاب من عفرين، نتيجة العدوان التركي عليها في مارس العام 2018. مقبرة جماعية

ودوّن عبدي عبر “تويتر” إن “قوات الاحتلال التركي تنبش مقبرة للشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن مدينة عفرين أثناء الغزو، ثم تقوم بتزوير الحقائق وتقدمها للرأي العام العالمي على أنها “مقبرة جماعية”، داعياً المجتمع الدولي إلى “التحرك الفوري لوقف عملية الإبادة هذه وحماية عفرين وسكانها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

اقرأ أيضاً: قتيلان وجرحى.. بقصف للنظام على عفرين

وبينت صور عرضتها السلطات الكردية مقبرة لضحايا قواتها في عفرين العام 2018، في ذات الموقع الذي تحدثت عنه وزارة الدفاع التركية، التي قالت الأربعاء إنها عثرت على جثث 35 شخصا في مقبرة جماعية بمحيط عفرين، زاعمةً “وحدات حماية الشعب” الكردية بقتلهم.

ويتهم النشطاء الكرد في عفرين وباقي المناطق الكردية في سوريا، الجيش التركي والمليشيات السورية المسلحة المعروفة بـ”الجيش الوطني السوري”، بارتكاب جرائم واسعة بحق أبناء المكون الكردي، وتهجير غالبهم من عفرين، حيث لم يسلم من تلك الانتهاكات البشر أو الشجر ولا حتى الحجر. مقبرة جماعية

ومن ضمن قائمة الانتهاكات تلك، جرائم نبش القبور وتسويتها، حيث تمت انتهاك حرمات الموتى في مجموعة كبيرة من المقابر في عفرين، من ضمنها مقابر خاصة بمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، ووحدات حماية الشعب والمرأة. مقبرة جماعية

ليفانت-وكالات

فنّد القائد لـ”قوات سوريا الديمقراطية” مظلوم عبدي، اليوم الجمعة، صحة تقرير وزارة الدفاع التركية بخصوص اكتشاف “مقبرة جماعية” في عفرين شمال سوريا، زعمت أنقرة والمُشغلون من قبلها، إنها تعود لأشخاص تم قتلهم من قبل قسد قبل اضطرارها للانسحاب من عفرين، نتيجة العدوان التركي عليها في مارس العام 2018. مقبرة جماعية

ودوّن عبدي عبر “تويتر” إن “قوات الاحتلال التركي تنبش مقبرة للشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن مدينة عفرين أثناء الغزو، ثم تقوم بتزوير الحقائق وتقدمها للرأي العام العالمي على أنها “مقبرة جماعية”، داعياً المجتمع الدولي إلى “التحرك الفوري لوقف عملية الإبادة هذه وحماية عفرين وسكانها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

اقرأ أيضاً: قتيلان وجرحى.. بقصف للنظام على عفرين

وبينت صور عرضتها السلطات الكردية مقبرة لضحايا قواتها في عفرين العام 2018، في ذات الموقع الذي تحدثت عنه وزارة الدفاع التركية، التي قالت الأربعاء إنها عثرت على جثث 35 شخصا في مقبرة جماعية بمحيط عفرين، زاعمةً “وحدات حماية الشعب” الكردية بقتلهم.

ويتهم النشطاء الكرد في عفرين وباقي المناطق الكردية في سوريا، الجيش التركي والمليشيات السورية المسلحة المعروفة بـ”الجيش الوطني السوري”، بارتكاب جرائم واسعة بحق أبناء المكون الكردي، وتهجير غالبهم من عفرين، حيث لم يسلم من تلك الانتهاكات البشر أو الشجر ولا حتى الحجر. مقبرة جماعية

ومن ضمن قائمة الانتهاكات تلك، جرائم نبش القبور وتسويتها، حيث تمت انتهاك حرمات الموتى في مجموعة كبيرة من المقابر في عفرين، من ضمنها مقابر خاصة بمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، ووحدات حماية الشعب والمرأة. مقبرة جماعية

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit