تخبّط داخل النظام الإيراني.. بسبب تجفيف الأحواز

الأحواز

اعترضت وزارة النفط الإيرانية على تصريحات أطلقها نائب منظمة البيئة الإيرانية بخصوص تجفيف مناطق من الهور العظيم لاستخراج النفط من قبل شركات صينية، وزعمت الوزارة عبر بيان أن عمليات استخراج النفط في تلك المنطقة تخضع لشروط التنقيب البحري، ولم تكن هناك حاجة لتجفيف الهور أو الحد من وصول المياه إليه. الإيراني 

جاء ذلك عقب أن أكد مسؤول في منظمة البيئة الإيرانية سابقاً، أن “منطقة الهور العظيم، بمحافظة خوزستان تم تجفيفها بتصريح من مجلس الأمن القومي الإيراني لتسهيل عمليات شركة نفطية صينية”، فيما تعاني المنطقة من أزمة مياه وجفاف غير مسبوقة، ما أدى الى احتجاجات شعبية واسعة في محافظة خوزستان، ومجموعة من المحافظات المجاورة لها.

اقرأ أيضاً: الأحواز.. عندما تنتفض الأرض بالعربية على تمييز إيران

وتجمهر آلاف المواطنين في خوزستان في الشوارع لأكثر من أسبوع، للتعبير عن استيائهم من أزمة نقص المياه التي جاءت بالتزامن مع أسوأ موجة جفاف تتعرض لها إيران في نصف قرن، وفي وقت يئن فيه الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية، وآثار جائحة “كوفيد-19”.

وفي إطار مساعيها لامتصاص غضب الشارع الأحوازي، زعم حاكم مدينة دشت آزادكان في محافظة خوزستان الإيرانية، حميد سيلاوي، أمس الثلاثاء، الإفراج عن معظم محتجزي التظاهرات الأخيرة في المدينة، مدعياً إلى أنه “سيتم الافراج عن البقية يوم الأربعاء”.

حملة اعتقالات في الأحواز عقب مقتل "المجدمي"

وضمن تصريح لوكالة “فارس” الإيرانية، زعم حميد سيلاوي، رئيس مجلس توفير الأمن في في مدينة دشت آزادكان، أنه “تم الإفراج عن أكثر من 75% من معتقلي الأحداث الأخيرة في المدينة”.

متابعاً أنه “في مسار إرساء الاستقرار، ونظراً للأمر الصادر عن رئيس السلطة القضائية والمتابعات الحاصلة عن طريق أعضاء مجلس توفير الأمن في المدينة، وإزاء ندم بعض الافراد وعدم مشاركة بعضهم في إلحاق الخسائر الناجمة، فقد تم بالتعاون والتنسيق من قبل النيابة في المدينة الافراج عن غالبية الذين اعتقلوا خلال تجمعات الأيام الأخيرة”.

ليفانت-وكالات

اعترضت وزارة النفط الإيرانية على تصريحات أطلقها نائب منظمة البيئة الإيرانية بخصوص تجفيف مناطق من الهور العظيم لاستخراج النفط من قبل شركات صينية، وزعمت الوزارة عبر بيان أن عمليات استخراج النفط في تلك المنطقة تخضع لشروط التنقيب البحري، ولم تكن هناك حاجة لتجفيف الهور أو الحد من وصول المياه إليه. الإيراني 

جاء ذلك عقب أن أكد مسؤول في منظمة البيئة الإيرانية سابقاً، أن “منطقة الهور العظيم، بمحافظة خوزستان تم تجفيفها بتصريح من مجلس الأمن القومي الإيراني لتسهيل عمليات شركة نفطية صينية”، فيما تعاني المنطقة من أزمة مياه وجفاف غير مسبوقة، ما أدى الى احتجاجات شعبية واسعة في محافظة خوزستان، ومجموعة من المحافظات المجاورة لها.

اقرأ أيضاً: الأحواز.. عندما تنتفض الأرض بالعربية على تمييز إيران

وتجمهر آلاف المواطنين في خوزستان في الشوارع لأكثر من أسبوع، للتعبير عن استيائهم من أزمة نقص المياه التي جاءت بالتزامن مع أسوأ موجة جفاف تتعرض لها إيران في نصف قرن، وفي وقت يئن فيه الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية، وآثار جائحة “كوفيد-19”.

وفي إطار مساعيها لامتصاص غضب الشارع الأحوازي، زعم حاكم مدينة دشت آزادكان في محافظة خوزستان الإيرانية، حميد سيلاوي، أمس الثلاثاء، الإفراج عن معظم محتجزي التظاهرات الأخيرة في المدينة، مدعياً إلى أنه “سيتم الافراج عن البقية يوم الأربعاء”.

حملة اعتقالات في الأحواز عقب مقتل "المجدمي"

وضمن تصريح لوكالة “فارس” الإيرانية، زعم حميد سيلاوي، رئيس مجلس توفير الأمن في في مدينة دشت آزادكان، أنه “تم الإفراج عن أكثر من 75% من معتقلي الأحداث الأخيرة في المدينة”.

متابعاً أنه “في مسار إرساء الاستقرار، ونظراً للأمر الصادر عن رئيس السلطة القضائية والمتابعات الحاصلة عن طريق أعضاء مجلس توفير الأمن في المدينة، وإزاء ندم بعض الافراد وعدم مشاركة بعضهم في إلحاق الخسائر الناجمة، فقد تم بالتعاون والتنسيق من قبل النيابة في المدينة الافراج عن غالبية الذين اعتقلوا خلال تجمعات الأيام الأخيرة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit