بـ72 صوتاً.. ميقاتي يُكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية

نجيب ميقاتي

عمد الرئيس اللبناني، ميشيل عون، اليوم الاثنين، إلى تكليف رئيس الحكومة الأسبق، نجيب ميقاتي، بتشكيل الحكومة الجديدة، ضمن مهمة صعبة عقب عام أخفقت خلاله محاولتان لتكوين مجلس وزراء، يتولى مهمة إخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي المتسارع.

ونظم عون، الاثنين، استشارات نيابية ملزمة تمتع خلالها ميقاتي بدعم كتل نيابية أساسية، من ضمنها حزب الله، الحليف الأبرز لعون، وكتلة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الذي اعتذر قبل 10 أيام، عن إكمال مهمة تشكيل حكومة عقب تسعة أشهر من تسميته.

اقرأ  أيضأً: يونيسيف تحذّر.. محطات المياه في لبنان قد تتوقف عن العمل خلال شهر

وكشفت رئاسة الجمهورية خلال ختام الاستشارات أن عون استدعى ميقاتي “لتكليفه تشكيل الحكومة” عقب حيازته 72 صوتا، مقابل 43  نائبا امتنعوا عن التسمية، من ضمنهم نواب كتلة التيار الوطني الحر بزعامة عون، ولم يحضر ثلاثة نواب فيما سمى أحدهم السفير نواف سلام.

وأضحى ميقاتي بذلك ثالث شخصية يجري تكليفها برئاسة الحكومة عقب استقالة حكومة، حسان دياب، بعد انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من أغسطس 2020، والذي أودى بحياة أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 بجروح.

احتجاجات لبنان

وقبيل تكليف الحريري، اعتذر السفير مصطفى أديب، الذي كلف بتشكيل الحكومة نهاية أغسطس، عن إكمال المهمة نتيجة الخلافات بين القوى السياسية.

ويشهد لبنان أزمة مالية خانقة، أسفرت عن فقدان مواد وسلع غذائية رئيسية وزيادة أسعار سلع ومواد أخرى، كما أدت إلى أزمة محروقات كبيرة أنتجت أزمة في إنتاج الطاقة الكهربائية، بينما تشترط دول غربية تشكيل حكومة كفاءات واختصاصيين مقابل تقديم الدعم المالي للبنان.

ليفانت-وكالات

عمد الرئيس اللبناني، ميشيل عون، اليوم الاثنين، إلى تكليف رئيس الحكومة الأسبق، نجيب ميقاتي، بتشكيل الحكومة الجديدة، ضمن مهمة صعبة عقب عام أخفقت خلاله محاولتان لتكوين مجلس وزراء، يتولى مهمة إخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي المتسارع.

ونظم عون، الاثنين، استشارات نيابية ملزمة تمتع خلالها ميقاتي بدعم كتل نيابية أساسية، من ضمنها حزب الله، الحليف الأبرز لعون، وكتلة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الذي اعتذر قبل 10 أيام، عن إكمال مهمة تشكيل حكومة عقب تسعة أشهر من تسميته.

اقرأ  أيضأً: يونيسيف تحذّر.. محطات المياه في لبنان قد تتوقف عن العمل خلال شهر

وكشفت رئاسة الجمهورية خلال ختام الاستشارات أن عون استدعى ميقاتي “لتكليفه تشكيل الحكومة” عقب حيازته 72 صوتا، مقابل 43  نائبا امتنعوا عن التسمية، من ضمنهم نواب كتلة التيار الوطني الحر بزعامة عون، ولم يحضر ثلاثة نواب فيما سمى أحدهم السفير نواف سلام.

وأضحى ميقاتي بذلك ثالث شخصية يجري تكليفها برئاسة الحكومة عقب استقالة حكومة، حسان دياب، بعد انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من أغسطس 2020، والذي أودى بحياة أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 بجروح.

احتجاجات لبنان

وقبيل تكليف الحريري، اعتذر السفير مصطفى أديب، الذي كلف بتشكيل الحكومة نهاية أغسطس، عن إكمال المهمة نتيجة الخلافات بين القوى السياسية.

ويشهد لبنان أزمة مالية خانقة، أسفرت عن فقدان مواد وسلع غذائية رئيسية وزيادة أسعار سلع ومواد أخرى، كما أدت إلى أزمة محروقات كبيرة أنتجت أزمة في إنتاج الطاقة الكهربائية، بينما تشترط دول غربية تشكيل حكومة كفاءات واختصاصيين مقابل تقديم الدعم المالي للبنان.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit