بغداد تعتقل المسؤولين عن الهجوم الانتحاري الدامي

بغداد تعتقل المسؤولين عن الهجوم الانتحاري الدامي

اعتقلت الأجهزة الأمنية العراقية، اليوم السبت، جميع أعضاء الشبكة “الإرهابية” التي “خططت ونفّذت” الهجوم الانتحاري الذي وقع في بغداد، يوم الاثنين الماضي، وأسفر عن مقتل 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح.

قال رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر” إن الاجهزة الأمنية تمكنت من القبض على كل الشبكة الإرهابية التي خططت ونفّذت الهجوم الغادر على “سوق الوحيلات”، وأشار إلى أنهم سيعرضون اليوم أمام القانون وأمام شعبنا، ويكونون عبرةً لكل معتدٍ باغٍ أثيم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد تبنى الهجوم الدامي الذي وقع في بغداد، يوم “الاثنين” الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين.

فيما أكدت وسائل إعلام “عراقية” أن الجيش العراقي تسلم إدارة الملف الأمني بمدينة الصدر شرقي بغداد، بالكامل.

ووقع تفجير انتحاري، يوم الاثنين، في سوق “الوحيلات” الشعبي بمدينة الصدر شرقي بغداد، بالتزامن مع الاستعداد للاحتفال بعيد الأضحى، ما أوقع 30 قتيلاً و50 جريحاً، وفق بيان رسمي عراقي.

وكانت “العراق” قد أعلنت عام 2017 أنها حققت النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التفجيرات ما تزال تتكرر في مناطق مختلفة.

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الأميركي “جو بايدن” رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، في 26 تموز/يوليو الجاري بواشنطن، لوضع جدول زمني لانسحاب قوات التحالف الدولي من العراق.

اقرأ المزيد: العراق ينقذ لبنان من أزمته بعقود نفطية

يشار إلى أن التحالف الدولي، الذي كان صباح الجمعة عرضة لهجوم بطائرة مسيرة في كردستان، يقدم الدعم للقوات العراقية في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

اقرأ المزيد: التحالف الدولي: مسيّرة استهدفت موقعاً تابعاً لنا في كردستان دون أضرار

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو خمسين هجوماً مصالح أمريكية في العراق. ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيّون في العراق أنّ تلك الهجمات لا تشكّل خطراً على القوات المنتشرة فقط، بل تهدّد أيضاً قدرتها على مكافحة تنظيم داعش.

فيما ما يزال نحو 3500 جندي أجنبي على الأراضي العراقية، من بينهم 2500 أميركي، لكنّ تنفيذ انسحابهم قد يستغرق سنوات.

ليفانت – swissinfo

اعتقلت الأجهزة الأمنية العراقية، اليوم السبت، جميع أعضاء الشبكة “الإرهابية” التي “خططت ونفّذت” الهجوم الانتحاري الذي وقع في بغداد، يوم الاثنين الماضي، وأسفر عن مقتل 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح.

قال رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر” إن الاجهزة الأمنية تمكنت من القبض على كل الشبكة الإرهابية التي خططت ونفّذت الهجوم الغادر على “سوق الوحيلات”، وأشار إلى أنهم سيعرضون اليوم أمام القانون وأمام شعبنا، ويكونون عبرةً لكل معتدٍ باغٍ أثيم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد تبنى الهجوم الدامي الذي وقع في بغداد، يوم “الاثنين” الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين.

فيما أكدت وسائل إعلام “عراقية” أن الجيش العراقي تسلم إدارة الملف الأمني بمدينة الصدر شرقي بغداد، بالكامل.

ووقع تفجير انتحاري، يوم الاثنين، في سوق “الوحيلات” الشعبي بمدينة الصدر شرقي بغداد، بالتزامن مع الاستعداد للاحتفال بعيد الأضحى، ما أوقع 30 قتيلاً و50 جريحاً، وفق بيان رسمي عراقي.

وكانت “العراق” قد أعلنت عام 2017 أنها حققت النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التفجيرات ما تزال تتكرر في مناطق مختلفة.

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الأميركي “جو بايدن” رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، في 26 تموز/يوليو الجاري بواشنطن، لوضع جدول زمني لانسحاب قوات التحالف الدولي من العراق.

اقرأ المزيد: العراق ينقذ لبنان من أزمته بعقود نفطية

يشار إلى أن التحالف الدولي، الذي كان صباح الجمعة عرضة لهجوم بطائرة مسيرة في كردستان، يقدم الدعم للقوات العراقية في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

اقرأ المزيد: التحالف الدولي: مسيّرة استهدفت موقعاً تابعاً لنا في كردستان دون أضرار

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو خمسين هجوماً مصالح أمريكية في العراق. ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيّون في العراق أنّ تلك الهجمات لا تشكّل خطراً على القوات المنتشرة فقط، بل تهدّد أيضاً قدرتها على مكافحة تنظيم داعش.

فيما ما يزال نحو 3500 جندي أجنبي على الأراضي العراقية، من بينهم 2500 أميركي، لكنّ تنفيذ انسحابهم قد يستغرق سنوات.

ليفانت – swissinfo

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit