بعد تهديد الدفاع الروسية.. ضربات جديدة نفذتها إسرائيل على دمشق

بعد تهديد الدفاع الروسية ضربات جديدة نفذتها إسرائيل على دمشق
بعد تهديد الدفاع الروسية.. ضربات جديدة نفذتها إسرائيل على دمشق

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنّ مقاتلتان إسرائيليتان نفذت محاولة لاستهداف مواقع في محافظة دمشق، في حين تصدّت قوات الدفاع الجوي السورية للاستهداف فجر الأحد. 

قال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء، فاديم كوليت، في بيان أصدره مساء الأحد: “من الساعة 05:40 حتى 05:54 من يوم 25 يوليو شنت مقاتلتان من طراز F-16 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية من الاتجاه الجنوبي الغربي دون الدخول إلى المجال الجوي للجمهورية العربية السورية ضربة بواسطة صاروخين موجهين إلى منشآت في أراضي بلدة السيدة زينب بمحافظة دمشق”.

بعد تهديد الدفاع الروسية.. ضربات جديدة نفذتها إسرائيل على دمشق

وذكر كوليت: “تم تدمير كلا الصاروخين باستخدام منظومات بوك-إم 2 أيه روسية الصنع المتوفرة في قوام قوات الدفاع الجوي للجمهورية العربية السورية”.

وهذه هي المحاولة الثالثة من قبل القوات الإسرائيلية لشنّ ضربة جوية على أراضي سوريا خلال هذا الأسبوع، حيث سبق أن أطلقت مقاتلات تابعة لإسرائيل، يوم 19 يوليو 8 صواريخ إلى مواقع في محافظة حلب وفي 22 يوليو 4 صواريخ على منشآت في حمص.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية تهدد إسرائيل بإغلاق الأجواء السورية

بعد أن كانت موسكو تكتفي بالصمت أو بالتنديد الخجول على الضربات الإسرائيلية ضمن الأراضي السورية، صرّحت وزارة الدفاع الروسية ببيانين منفصلين، خلال الأسبوع الماضي، بإمكانية إغلاق المجال الجوي السوري أمام إسرائيل. بما يوحي بأن روسيا قررت تغيير طريقتها للرد على الضربات الإسرائيلية والتي كانت تستهدف مواقع لميليشيات إيران في سوريا.

يُشار إلى أن إسرائيل كانت نفّذت منذ مطلع العام الجاري، وحتى اليوم أكثر من 14 استهدافاً، سواء عبر ضربات صاروخية أو جوية، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 41 هدفاً ما بين مبان، ومستودعات للأسلحة والذخائر، ومقرات، ومراكز وآليات، ولاقت هذه الاستهدافات صمتاً روسياً أو تجاهلاً في أحسن الأحوال.

ليفانت نيوز- وكالات

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنّ مقاتلتان إسرائيليتان نفذت محاولة لاستهداف مواقع في محافظة دمشق، في حين تصدّت قوات الدفاع الجوي السورية للاستهداف فجر الأحد. 

قال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء، فاديم كوليت، في بيان أصدره مساء الأحد: “من الساعة 05:40 حتى 05:54 من يوم 25 يوليو شنت مقاتلتان من طراز F-16 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية من الاتجاه الجنوبي الغربي دون الدخول إلى المجال الجوي للجمهورية العربية السورية ضربة بواسطة صاروخين موجهين إلى منشآت في أراضي بلدة السيدة زينب بمحافظة دمشق”.

بعد تهديد الدفاع الروسية.. ضربات جديدة نفذتها إسرائيل على دمشق

وذكر كوليت: “تم تدمير كلا الصاروخين باستخدام منظومات بوك-إم 2 أيه روسية الصنع المتوفرة في قوام قوات الدفاع الجوي للجمهورية العربية السورية”.

وهذه هي المحاولة الثالثة من قبل القوات الإسرائيلية لشنّ ضربة جوية على أراضي سوريا خلال هذا الأسبوع، حيث سبق أن أطلقت مقاتلات تابعة لإسرائيل، يوم 19 يوليو 8 صواريخ إلى مواقع في محافظة حلب وفي 22 يوليو 4 صواريخ على منشآت في حمص.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية تهدد إسرائيل بإغلاق الأجواء السورية

بعد أن كانت موسكو تكتفي بالصمت أو بالتنديد الخجول على الضربات الإسرائيلية ضمن الأراضي السورية، صرّحت وزارة الدفاع الروسية ببيانين منفصلين، خلال الأسبوع الماضي، بإمكانية إغلاق المجال الجوي السوري أمام إسرائيل. بما يوحي بأن روسيا قررت تغيير طريقتها للرد على الضربات الإسرائيلية والتي كانت تستهدف مواقع لميليشيات إيران في سوريا.

يُشار إلى أن إسرائيل كانت نفّذت منذ مطلع العام الجاري، وحتى اليوم أكثر من 14 استهدافاً، سواء عبر ضربات صاروخية أو جوية، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 41 هدفاً ما بين مبان، ومستودعات للأسلحة والذخائر، ومقرات، ومراكز وآليات، ولاقت هذه الاستهدافات صمتاً روسياً أو تجاهلاً في أحسن الأحوال.

ليفانت نيوز- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit