بسبب كورونا.. إلغاء عروض فرقة جنوب إفريقية في “أفينيون”

كشف مهرجان أفينيون الفرنسي، عن إلغاء عرض لمصممة الرقصات من جنوب أفريقيا دادا ماسيلو، والذي كان من المقرر أن يقام ضمن المهرجان، بسبب حالات إصابة بفيروس كورونا بين أعضاء الفرقة.

حيث أصدر المهرجان بيانًا جاء فيه: “يؤسفنا إعلامكم بأن الفريق الفني لعرض لو ساكريفيس لمصممة الرقصات دادا ماسيلو لن يستطيع مغادرة جنوب أفريقيا وتقديم العرض المقرر في إطار الدورة الخامسة والسبعين”.

في حين سجّلت جنوب أفريقيا، التي تعتبر الدولة الأكثر تضرراً من جائحة كوفيد-19 في القارة الأفريقية، رقماً قياسياً، في نهاية الأسبوع بلغ 24 ألف إصابة جديدة في يوم واحد، وفق “فرانس برس”.

اقرأ المزيد: مهرجان أبو ظبي يحتضن أول عرض عالمي لأوبرا أبوكاليبس العربي

ويعرف عن دادا ماسيلو تطعيمها الباليه الكلاسيكي بالرقص الأفريقي، وكان يفترض أن تقدم بهذا النمط باليه “طقوس الربيع” الشهيرة لسترافينسكي التي صممها في الأصل فاسلاف نيجينسكي. وكان من المقرر أن يقدم هذا العرض سبع مرات بين 17 و24 يوليو الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أنّ دورة 2020 من المهرجان المسرحي، كانت الدورة الأبرز في العالم، مع مهرجان إدنبره، والتي جرى إلغاءها بسبب الجائحة. في حين سيكون وضع الكمامات إلزامياً للجمهور في دورة 2021، ولكن لم تفرض أي قيود على عدد الحضور، أو ما شابه ذلك.

ليفانت- وكالات

كشف مهرجان أفينيون الفرنسي، عن إلغاء عرض لمصممة الرقصات من جنوب أفريقيا دادا ماسيلو، والذي كان من المقرر أن يقام ضمن المهرجان، بسبب حالات إصابة بفيروس كورونا بين أعضاء الفرقة.

حيث أصدر المهرجان بيانًا جاء فيه: “يؤسفنا إعلامكم بأن الفريق الفني لعرض لو ساكريفيس لمصممة الرقصات دادا ماسيلو لن يستطيع مغادرة جنوب أفريقيا وتقديم العرض المقرر في إطار الدورة الخامسة والسبعين”.

في حين سجّلت جنوب أفريقيا، التي تعتبر الدولة الأكثر تضرراً من جائحة كوفيد-19 في القارة الأفريقية، رقماً قياسياً، في نهاية الأسبوع بلغ 24 ألف إصابة جديدة في يوم واحد، وفق “فرانس برس”.

اقرأ المزيد: مهرجان أبو ظبي يحتضن أول عرض عالمي لأوبرا أبوكاليبس العربي

ويعرف عن دادا ماسيلو تطعيمها الباليه الكلاسيكي بالرقص الأفريقي، وكان يفترض أن تقدم بهذا النمط باليه “طقوس الربيع” الشهيرة لسترافينسكي التي صممها في الأصل فاسلاف نيجينسكي. وكان من المقرر أن يقدم هذا العرض سبع مرات بين 17 و24 يوليو الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أنّ دورة 2020 من المهرجان المسرحي، كانت الدورة الأبرز في العالم، مع مهرجان إدنبره، والتي جرى إلغاءها بسبب الجائحة. في حين سيكون وضع الكمامات إلزامياً للجمهور في دورة 2021، ولكن لم تفرض أي قيود على عدد الحضور، أو ما شابه ذلك.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit