اليونان تعتبر انضمام طائرات فرنسية لأسطولها حدثاً تاريخياً

طائرات رافال

تسلمت اليونان قبل يومين، أول دفعة من 18 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز “رافال”، ضمن إطار خطة مشتريات عسكرية كبيرة ترمي إلى تحديث القوات المسلحة اليونانية.

وحضر التسليم، وزير الدفاع اليوناني نيكولاوس باناغيوتوبولوس في إيستر بجنوب فرنسا، وقال إنه “يوم تاريخي لسلاح الجو اليوناني”، مضيفاً: “ستساعد هذه الصفقة في تعزيز القدرات القتالية وقوة الردع لدى القوات الجوية والقوات المسلحة، للدفاع عن وحدة أراضينا وسيادة وطننا”.

اقرأ أيضاً: اليونان ترفض استقبال فريق غالطة سراي التركي

كما شدد على متانة علاقات الدفاع بين اليونان وفرنسا، بالقول إن الصفقة “توضح رغبتنا ليس فقط على تعزيز علاقاتنا الثنائية، بل أيضاً على تعاوننا من أجل استقرار وازدهار شرق البحر المتوسط ​​بأكمله”.

وقد اتفقت اليونان على صفقة بقيمة 2.3 مليار يورو (2.7 مليار دولار) في يناير الماضي، لشراء طائرات من نوع “رافال”، من ضمنها 12 طائرة من نوع قديم، و6 جديدة من تصنيع شركة “داسو للطائرات”، على أن يتم التسليم على مدار عامين، منذ بداية يوليو الجاري.

وعلى صعيد ذي صلة اليونان وفرنسا، اتهمت باريس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “بالاستفزاز”، عقب دعوته لحل الدولتين في قبرص خلال زيارته للشطر الشمالي للجزيرة.

رافال الفرنسية

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية ضمن بيان لها إن “فرنسا تأسف بشدة لهذه الخطوة الأحادية التي لم يتم التنسيق لها وتعدّ استفزازية”، مردفةً أن “هذه الخطوة تقوض استعادة الثقة الضرورية للاستئناف العاجل للمفاوضات من أجل حل عادل ودائم للقضية القبرصية”، مشيرةً كذلك إلى أنه وخلال تولي باريس الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي، ستثير القضية القبرصية خلال نقاشات في نيويورك اليوم الخميس.

وأكملت: “فرنسا تعيد تأكيد تمسكها بالإطار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي، والقائم على فدرالية من منطقتين ومجموعتين، توفر لهما ضمانات كاملة للمساواة السياسية بينهما”.

ليفانت-وكالات