اليمن.. شرطة “تعز” تستعيد تماثيل تعود لعصر ما قبل الإسلام

اليمن شرطة تعز تستعيد تماثيل تعود لعصر ما قبل الإسلام
اليمن.. شرطة "تعز" تستعيد تماثيل تعود لعصر ما قبل الإسلام

قالت وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية،يوم أمس السبت، بأنه تمت استعادة قطعاً أثرية في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، يعود تاريخها إلى أكثر من 1400 عام.

نقل موقع الداخلية اليمنية عن مدير إدارة الشرطة السياحية في محافظة تعز، العقيد توفيق القدسي، قوله إن “الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع القيادي في الجيش الوطني بمحور تعز، العقيد وهيب الهوري، استعادت 3 تماثيل أثرية من الرخام عليها نقوش يعود تاريخها إلى عصر ما قبل الإسلام”.

وتابع العقيد قوله بأنه: “تم تحريز القطع الأثرية وسيتم استكمال الإجراءات القانونية وتسليمها للهيئة العامة للآثار في محافظة تعز”.

اقرأ أيضاً: منظمة دولية الحصار الذي يفرضه الحوثيين في تعز منافي للقوانين الدولية

وفي كانون الثاني/ يناير العام الماضي، أعلن الجيش اليمني القبض على عصابة لتهريب الآثار وبحوزتها كمية من المخطوطات تعود إلى عهد الدولة الرسولية يزيد عمرها عن 800 عام غرب مدينة تعز.

وتتهم الحكومة اليمنية جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، بنهب قطع أثرية بينها أكثر من 300 قطعة قَيمة من آثار مدينة ظفار التاريخية عاصمة الدولة الحميرية بين عامي 115 قبل الميلاد و752 بعد الميلاد، وقصر ريدان بيت الاشول وحدة غليس، حسب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني.

وأثرت الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو 7 أعوام، على إرث وعراقة البلد الممتدة لآلاف السنين، إذ تعرضت الكثير من القطع الأثرية بينها تماثيل برونزية ونقوش وعملات ذهبية وفضية، وألواح حجرية ومخطوطات نادرة، للنهب والسرقة والتهريب إلى الخارج، ليتم عرضها في أشهر المتاحف العالمية.

وفرضت الحكومة اليمنية، في شباط/ فبراير الماضي، حظراً لمدة 5 أعوام على استيراد ونقل الممتلكات والآثار الثقافية اليمنية المسروقة إلى الولايات المتحدة، في إطار تعزيز حماية الآثار والممتلكات الثقافية اليمنية ومنع الإتجار بها.

ليفانت نيوز- وكالات

قالت وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية،يوم أمس السبت، بأنه تمت استعادة قطعاً أثرية في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، يعود تاريخها إلى أكثر من 1400 عام.

نقل موقع الداخلية اليمنية عن مدير إدارة الشرطة السياحية في محافظة تعز، العقيد توفيق القدسي، قوله إن “الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع القيادي في الجيش الوطني بمحور تعز، العقيد وهيب الهوري، استعادت 3 تماثيل أثرية من الرخام عليها نقوش يعود تاريخها إلى عصر ما قبل الإسلام”.

وتابع العقيد قوله بأنه: “تم تحريز القطع الأثرية وسيتم استكمال الإجراءات القانونية وتسليمها للهيئة العامة للآثار في محافظة تعز”.

اقرأ أيضاً: منظمة دولية الحصار الذي يفرضه الحوثيين في تعز منافي للقوانين الدولية

وفي كانون الثاني/ يناير العام الماضي، أعلن الجيش اليمني القبض على عصابة لتهريب الآثار وبحوزتها كمية من المخطوطات تعود إلى عهد الدولة الرسولية يزيد عمرها عن 800 عام غرب مدينة تعز.

وتتهم الحكومة اليمنية جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، بنهب قطع أثرية بينها أكثر من 300 قطعة قَيمة من آثار مدينة ظفار التاريخية عاصمة الدولة الحميرية بين عامي 115 قبل الميلاد و752 بعد الميلاد، وقصر ريدان بيت الاشول وحدة غليس، حسب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني.

وأثرت الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو 7 أعوام، على إرث وعراقة البلد الممتدة لآلاف السنين، إذ تعرضت الكثير من القطع الأثرية بينها تماثيل برونزية ونقوش وعملات ذهبية وفضية، وألواح حجرية ومخطوطات نادرة، للنهب والسرقة والتهريب إلى الخارج، ليتم عرضها في أشهر المتاحف العالمية.

وفرضت الحكومة اليمنية، في شباط/ فبراير الماضي، حظراً لمدة 5 أعوام على استيراد ونقل الممتلكات والآثار الثقافية اليمنية المسروقة إلى الولايات المتحدة، في إطار تعزيز حماية الآثار والممتلكات الثقافية اليمنية ومنع الإتجار بها.

ليفانت نيوز- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit