الولايات المتحدة ترد على مضايقة صحافيين أجانب في الصين

الولايات المتحدة ترد على مضايقة صحافيين أجانب في الصين
US State Department spokesman Ned Price speaks during a briefing on 31 March 31, 2021 (AFP)

قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية،أمس الخميس، أن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” حيال المضايقة والترهيب اللذين يتعرض لهما صحافيون أجانب يغطون خصوصاً الفيضانات المميتة في الصين.

جاء هذا التصريح بعد اتهام بكين لشبكة “بي بي سي” البريطانية بنشر “أخبار مضللة” في تغطيتها للفيضانات الأسبوع الماضي في مقاطعة “خنان” وسط الصين، بينما تحدثت فيه “بي بي سي” عن عدائية واجهها الصحافيون العاملون لحسابها على الأرض.

وقال برايس في بيان إن “حكومة الجمهورية الشعبية الصينية تؤكد أنها منفتحة على الصحافة الأجنبية وتدعم عملها، لكن أفعالها تعكس وضعا آخر”.

وطلب برايس في بيانه ألا تقلّص السلطات الصينية من حرية التعبير بمناسبة الألعاب الأولمبية الشتوية العام المقبل في بكين.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان وصف “بي بي سي” بأنها “شركة بث أنباء مضللة”، مضيفا أنها “هاجمت وشوهت سمعة الصين، مخالفة بشكل خطر المعايير الصحافية”.

اقرأ المزيد: الصحة العالمية: العالم يواجه موجة وبائية رابعة في 15 دولة

وقالت بي بي سي إن مراسليها الذين كانوا ينقلون أنباء الفيضانات تعرضوا لمضايقات على الأرض.

وفي موقعة أخرى، أجبر سكان غاضبون في تشنغتشو مراسلين لوكالة فرانس برس على محو تسجيلات مصورة، وحاصرهم عشرات الرجال بينما كانوا يعدون تقريرا عن نفق مروري عائم. وقال تشاو الخميس أن المراسلين الأجانب “يحظون ببيئة منفتحة وحرة لإعداد التقارير في الصين”.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية،أمس الخميس، أن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” حيال المضايقة والترهيب اللذين يتعرض لهما صحافيون أجانب يغطون خصوصاً الفيضانات المميتة في الصين.

جاء هذا التصريح بعد اتهام بكين لشبكة “بي بي سي” البريطانية بنشر “أخبار مضللة” في تغطيتها للفيضانات الأسبوع الماضي في مقاطعة “خنان” وسط الصين، بينما تحدثت فيه “بي بي سي” عن عدائية واجهها الصحافيون العاملون لحسابها على الأرض.

وقال برايس في بيان إن “حكومة الجمهورية الشعبية الصينية تؤكد أنها منفتحة على الصحافة الأجنبية وتدعم عملها، لكن أفعالها تعكس وضعا آخر”.

وطلب برايس في بيانه ألا تقلّص السلطات الصينية من حرية التعبير بمناسبة الألعاب الأولمبية الشتوية العام المقبل في بكين.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان وصف “بي بي سي” بأنها “شركة بث أنباء مضللة”، مضيفا أنها “هاجمت وشوهت سمعة الصين، مخالفة بشكل خطر المعايير الصحافية”.

اقرأ المزيد: الصحة العالمية: العالم يواجه موجة وبائية رابعة في 15 دولة

وقالت بي بي سي إن مراسليها الذين كانوا ينقلون أنباء الفيضانات تعرضوا لمضايقات على الأرض.

وفي موقعة أخرى، أجبر سكان غاضبون في تشنغتشو مراسلين لوكالة فرانس برس على محو تسجيلات مصورة، وحاصرهم عشرات الرجال بينما كانوا يعدون تقريرا عن نفق مروري عائم. وقال تشاو الخميس أن المراسلين الأجانب “يحظون ببيئة منفتحة وحرة لإعداد التقارير في الصين”.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit