النقض المصرية تؤيّد الحكم المؤبد على مرشد الإخوان ونائبه

النقض المصرية تؤيّد الحكم المؤبد على مرشد الإخوان ونائبه
النقض المصرية تؤيّد الحكم المؤبد على مرشد الإخوان ونائبه

أيّدت محكمة الطعن المصرية، اليوم الأربعاء، أحكام المؤبد بحق محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، ونائبه خيرت الشاطر وآخرين، في الأحكام التي أصدرتها بحقهم محكمة جنايات القاهرة في قضية “التخابر مع حماس”. مرشد الإخوان

ورفضت محكمة النقض الطعن المقدم من قبل محمد بديع وخيرت الشاطر، على أحكام المؤبد الصادرة بحقهم في قضية “التخابر مع حماس” وتأييد الأحكام وانقضاء الدعوى الجنائية للقيادي الإخواني عصام العريان لوفاته.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، في يونيو/حزيران 2015، حكم أولي يقضي بالسجن المؤبد لـ 20 متهماً بينهم بديع، والإعدام شنقًا للقائم بأعمال المرشد محمود عزت، ونائب المرشد خيرت الشاطر و13 آخرين، إثر إدانتهم في القضية ذاتها.

قبل أن يُخفف الحكم في 2019 على الشاطر و10 آخرين إلى المؤبد بدلاً من الإعدام. حيث قضت محكمة جنايات القاهرة في 11 سبتمبر 2019، بالسجن المؤبد لـ 11 متهمًا في إعادة محاكمة المتهمين في القضية. وهم: محمد بديع عبد المجيد، ومحمد خيرت الشاطر، وسعد توفيق الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد عصمت الحسيني، وحازم فاروق عبد الخالق، ومحي حامد السيد، وخالد سعد حسنين، وخليل أسامة العقيد، وأحمد عبد العاطي.

اقرأ أيضاً: البرلمان المصري يقرّ نهائياً قانون فصل موظفي “الإخوان”

وبحسب أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، وقعت أحداث القضية  إبان ثورة يناير/كانون الثاني 2011. وعندها وجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات أبرزها: “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي، وحزب الله اللبناني على إحداث فوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، واقتحام السجون المصرية”.

والجدير بالذكر، أن هذه القضية شهدت في إحدى جلساتها في 17 يونيو/حزيران 2019، وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي عقب جلسة استماع لمرافعة الدفاع عنه وكلمة له، ليسقط مغشياً عليه بعد رفع المحكمة الجلسة للمداولة.

ليفانت نيوز_ وكالات

أيّدت محكمة الطعن المصرية، اليوم الأربعاء، أحكام المؤبد بحق محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، ونائبه خيرت الشاطر وآخرين، في الأحكام التي أصدرتها بحقهم محكمة جنايات القاهرة في قضية “التخابر مع حماس”. مرشد الإخوان

ورفضت محكمة النقض الطعن المقدم من قبل محمد بديع وخيرت الشاطر، على أحكام المؤبد الصادرة بحقهم في قضية “التخابر مع حماس” وتأييد الأحكام وانقضاء الدعوى الجنائية للقيادي الإخواني عصام العريان لوفاته.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، في يونيو/حزيران 2015، حكم أولي يقضي بالسجن المؤبد لـ 20 متهماً بينهم بديع، والإعدام شنقًا للقائم بأعمال المرشد محمود عزت، ونائب المرشد خيرت الشاطر و13 آخرين، إثر إدانتهم في القضية ذاتها.

قبل أن يُخفف الحكم في 2019 على الشاطر و10 آخرين إلى المؤبد بدلاً من الإعدام. حيث قضت محكمة جنايات القاهرة في 11 سبتمبر 2019، بالسجن المؤبد لـ 11 متهمًا في إعادة محاكمة المتهمين في القضية. وهم: محمد بديع عبد المجيد، ومحمد خيرت الشاطر، وسعد توفيق الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد عصمت الحسيني، وحازم فاروق عبد الخالق، ومحي حامد السيد، وخالد سعد حسنين، وخليل أسامة العقيد، وأحمد عبد العاطي.

اقرأ أيضاً: البرلمان المصري يقرّ نهائياً قانون فصل موظفي “الإخوان”

وبحسب أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، وقعت أحداث القضية  إبان ثورة يناير/كانون الثاني 2011. وعندها وجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات أبرزها: “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي، وحزب الله اللبناني على إحداث فوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، واقتحام السجون المصرية”.

والجدير بالذكر، أن هذه القضية شهدت في إحدى جلساتها في 17 يونيو/حزيران 2019، وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي عقب جلسة استماع لمرافعة الدفاع عنه وكلمة له، ليسقط مغشياً عليه بعد رفع المحكمة الجلسة للمداولة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit