المرصد يتحدث عن 32 قتيلاً بمواجهات درعا

اشتباكات في درعا وقصف للنظام بعد فشل المفاوضات

شدد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت، على سقوط المزيد من القتلى في صفوف المدنيين والعسكريين على خلفية الوقائع الدامية التي عاشتها محافظة درعا منذ الخميس.

ووصلت حصيلة الأحداث حتى الآن إلى 32 قتيلاً توزعوا على الشكل التالي: 12 مدنياً قضوا بصواريخ ورشاشات وقذائف قوات النظام، و11 مقاتلاً محلياً قتلوا بقصف واشتباكات مع قوات النظام، و9 قتلى من عناصر قوات النظام والفرقة الرابعة، قتلوا خلال المواجهات مع المقاتلين المحليين بمدينة درعا وريفيها الشرقي والغربي.

اقرأ أيضاً: مظاهرة داعمة لأبناء “درعا وإدلب” أمام السفارة الروسية في لندن “فيديو”

وأشار المرصد إلى أن مجموع القتلى مرشح للزيادة لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بجانب لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

جاء ذلك فيما تدور مفاوضات برعاية موسكو في محافظة درعا، جنوب سوريا، ضمن مسعى لوقف الاقتتال بين قوات النظام والمجموعات الموالية لها ومقاتلين محليين.

فيديو: الجيش الحر يغتنم دبابة لقوات النظام وسط اشتباكات طاحنة في درعا

وتعد درعا “مهد” الاحتجاجات الشعبية التي بدأت قبل عشرة أعوام ضد النظام، ورغم توقيع الفصائل المعارضة فيها لاتفاق تسوية مع النظام، برعاية روسية، عقب عملية عسكرية في العام 2018، إلا أنها تشهد بين الوقت والآخر فوضى واغتيالات وهجمات.

وتعد المواجهات، التي بدأت الخميس، “الأعنف” منذ ثلاث سنوات، تبعاً للمرصد، الذي أفاد عن مفاوضات بدأت مساء الخميس، يحضرها وفد يمثل أهالي المنطقة وضباط تابعون لقوات النظام، تتوازى مع “اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر”.

ليفانت-وكالات

شدد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت، على سقوط المزيد من القتلى في صفوف المدنيين والعسكريين على خلفية الوقائع الدامية التي عاشتها محافظة درعا منذ الخميس.

ووصلت حصيلة الأحداث حتى الآن إلى 32 قتيلاً توزعوا على الشكل التالي: 12 مدنياً قضوا بصواريخ ورشاشات وقذائف قوات النظام، و11 مقاتلاً محلياً قتلوا بقصف واشتباكات مع قوات النظام، و9 قتلى من عناصر قوات النظام والفرقة الرابعة، قتلوا خلال المواجهات مع المقاتلين المحليين بمدينة درعا وريفيها الشرقي والغربي.

اقرأ أيضاً: مظاهرة داعمة لأبناء “درعا وإدلب” أمام السفارة الروسية في لندن “فيديو”

وأشار المرصد إلى أن مجموع القتلى مرشح للزيادة لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بجانب لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

جاء ذلك فيما تدور مفاوضات برعاية موسكو في محافظة درعا، جنوب سوريا، ضمن مسعى لوقف الاقتتال بين قوات النظام والمجموعات الموالية لها ومقاتلين محليين.

فيديو: الجيش الحر يغتنم دبابة لقوات النظام وسط اشتباكات طاحنة في درعا

وتعد درعا “مهد” الاحتجاجات الشعبية التي بدأت قبل عشرة أعوام ضد النظام، ورغم توقيع الفصائل المعارضة فيها لاتفاق تسوية مع النظام، برعاية روسية، عقب عملية عسكرية في العام 2018، إلا أنها تشهد بين الوقت والآخر فوضى واغتيالات وهجمات.

وتعد المواجهات، التي بدأت الخميس، “الأعنف” منذ ثلاث سنوات، تبعاً للمرصد، الذي أفاد عن مفاوضات بدأت مساء الخميس، يحضرها وفد يمثل أهالي المنطقة وضباط تابعون لقوات النظام، تتوازى مع “اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit