الفيلم الجديد من سلسلة “فاست أند فيوريوس” يتصدر شباك التذاكر

فيلم إف 9 ذي فاست ساغا

تخطى الجزء الجديد من سلسلة “فاست أند فيوريوس” مع الممثلين فين ديزل وميشيل رودريغيز وجون سينا، فيلمين آخرين أيضاً من إنتاج استوديوهات “يونيفرسال”، ويعكس الرقم المحقق، خلال عطلة الأسبوع الطويلة لمناسبة اليوم الوطني الأميركي في 4 يوليو، تراجعًا كبيراً مقارنة مع مبلغ 70 مليون دولار الذي حصده الفيلم في عطلة نهاية الأسبوع السابقة، بحسب تقديرات “إكزبيتر ريليشنز”. شباك 

ورغم هذا التراجع، كشفت أرقام شركة متخصصة في رصد الإيرادات السينمائية حيث حافظ فيلم «إف 9: ذي فاست ساغا» على صدارة شباك التذاكر، في صالات السينما الأميركية الشمالية هذا الأسبوع، بإيرادات قدرها 23.8 مليون دولار.

وفيما تشق هوليوود بصعوبة طريق الخروج من جائحة كوفيد-19، لم تطرح الاستوديوهات ترسانتها الكاملة المعتادة لأفلام الصيف. وكان إجمالي الإيرادات البالغ 70,7 مليون دولار لأفضل 12 فيلمًا في نهاية هذا الأسبوع، أقل من نصف المعدل الاعتيادي خلال عطلات نهاية الأسبوع الماضية خلال العيد الوطني الأميركي في 4 يوليو.

حيث احتل فيلم “ذي بوس بايبي: فاميلي بيزنس” المرتبة الثانية، مع 17.3 مليون دولار. ويروي فيلم الرسوم المتحركة، وهو تتمة لفيلم «بايبي بوس» الذي طُرح قبل أربع سنوات، قصة طفل «زعيم» يفرض شخصيته على جميع من حوله. وأعار نجوم أصواتهم لشخصيات العمل بينهم أليك بالدوين وإيفا لونغوريا وليزا كودرو وجيمي كيمل وجيف غولدبلوم. شباك 

فيلم إف 9: ذي فاست ساغا

فيما حل ثالثًا فيلم “ذي فوريفر بورج”، خامس أجزاء سلسلة “بورج”، محققًا 12.8 مليون دولار. وتدور أحداث هذا الفيلم من نوع الديستوبيا في مستقبل يُسمح فيه بكل الجرائم بما فيها القتل في يوم واحد سنويًا.

وتلاه في المركز الرابع فيلم “إيه كوايت بلايس: بارت 2” لاستوديوهات باراماونت، حاصدا 4.2 ملايين دولار. وهذه أول مرة يخرج فيها فيلم الرعب هذا من إخراج جون كراسينسكي من ثنائي الصدارة في التصنيف منذ طرحه قبل ستة أسابيع.

اقرأ المزيد: فيلم “إيه كوايت بلايس” يتصدر شباك التذاكر في صالات السينما الأمريكية

واحتل المرتبة الخامسة فيلم “ذي هيتمانز وايف” مع راين رينولدز وسامويل جاكسون وسلمى حايك، بعدما حصد إيرادات مقدارها ثلاثة ملايين دولار. شباك 

ليفانت – وكالات

تخطى الجزء الجديد من سلسلة “فاست أند فيوريوس” مع الممثلين فين ديزل وميشيل رودريغيز وجون سينا، فيلمين آخرين أيضاً من إنتاج استوديوهات “يونيفرسال”، ويعكس الرقم المحقق، خلال عطلة الأسبوع الطويلة لمناسبة اليوم الوطني الأميركي في 4 يوليو، تراجعًا كبيراً مقارنة مع مبلغ 70 مليون دولار الذي حصده الفيلم في عطلة نهاية الأسبوع السابقة، بحسب تقديرات “إكزبيتر ريليشنز”. شباك 

ورغم هذا التراجع، كشفت أرقام شركة متخصصة في رصد الإيرادات السينمائية حيث حافظ فيلم «إف 9: ذي فاست ساغا» على صدارة شباك التذاكر، في صالات السينما الأميركية الشمالية هذا الأسبوع، بإيرادات قدرها 23.8 مليون دولار.

وفيما تشق هوليوود بصعوبة طريق الخروج من جائحة كوفيد-19، لم تطرح الاستوديوهات ترسانتها الكاملة المعتادة لأفلام الصيف. وكان إجمالي الإيرادات البالغ 70,7 مليون دولار لأفضل 12 فيلمًا في نهاية هذا الأسبوع، أقل من نصف المعدل الاعتيادي خلال عطلات نهاية الأسبوع الماضية خلال العيد الوطني الأميركي في 4 يوليو.

حيث احتل فيلم “ذي بوس بايبي: فاميلي بيزنس” المرتبة الثانية، مع 17.3 مليون دولار. ويروي فيلم الرسوم المتحركة، وهو تتمة لفيلم «بايبي بوس» الذي طُرح قبل أربع سنوات، قصة طفل «زعيم» يفرض شخصيته على جميع من حوله. وأعار نجوم أصواتهم لشخصيات العمل بينهم أليك بالدوين وإيفا لونغوريا وليزا كودرو وجيمي كيمل وجيف غولدبلوم. شباك 

فيلم إف 9: ذي فاست ساغا

فيما حل ثالثًا فيلم “ذي فوريفر بورج”، خامس أجزاء سلسلة “بورج”، محققًا 12.8 مليون دولار. وتدور أحداث هذا الفيلم من نوع الديستوبيا في مستقبل يُسمح فيه بكل الجرائم بما فيها القتل في يوم واحد سنويًا.

وتلاه في المركز الرابع فيلم “إيه كوايت بلايس: بارت 2” لاستوديوهات باراماونت، حاصدا 4.2 ملايين دولار. وهذه أول مرة يخرج فيها فيلم الرعب هذا من إخراج جون كراسينسكي من ثنائي الصدارة في التصنيف منذ طرحه قبل ستة أسابيع.

اقرأ المزيد: فيلم “إيه كوايت بلايس” يتصدر شباك التذاكر في صالات السينما الأمريكية

واحتل المرتبة الخامسة فيلم “ذي هيتمانز وايف” مع راين رينولدز وسامويل جاكسون وسلمى حايك، بعدما حصد إيرادات مقدارها ثلاثة ملايين دولار. شباك 

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit