الغنوشي يستكمل الاعتداء على موسي.. بالسعي لفضّ اعتصام حزبها

الغنوشي

توجه رئيس مجلس النواب التونسي وهو راشد الغنوشي (القيادي في حركة النهضة الإخوانية) بشكوى بحق كتلة الدستوري الحر، بذريعة “تعطيلها أشغال البرلمان”، وذلك عوضاً عن مطالبته بمُحاسبة منفذي الاعتداءات التي وقعت مؤخرا داخل المجلس، على رئيسة كتلة الحزب عبير موسي. الغنوشي 

اقرأ أيضاً: الحكومة التونسية تدين الاعتداء على النائبة “موسي” تحت قبة البرلمان

وذكر نائب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية في تونس ورئيس وحدة الاتصال والإعلام، محسن الدالي، إن “رئيس البرلمان طالب في شكايته التي تقدم بها الأربعاء، المنقضي لدى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، ضد أعضاء من كتلة الحزب الدستوري الحر، بأن تأذن النيابة العمومية للقوة العامة، بفك اعتصام أعضاء الكتلة داخل المجلس ومنعهم من تعطيل أعماله”.

ولفت إلى أن “النيابة العمومية، تولت إحالة الشكاية إلى إحدى الفرق الأمنية لإجراء الأبحاث اللازمة، واطلاع النيابة العمومية لاحقاً على نتائج تلك الأبحاث لاتخاذ ما يلزم من قرارات استناداً الى نتائج تلك الأبحاث”.

الاعتداء على عبير موسي

وكان قد شجب الرئيس التونسي قيس سعيد، أحداث العنف التي وقعت الأربعاء، داخل البرلمان التونسي، والتي طالت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، وما ترتب عنها من فوضى، مؤكداً أهمية مُحاسبة أي شخص يلجأ للعنف.

وتعرضت الأربعاء، رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إلى اعتداءين بالضرب داخل قاعة الجلسات العامة بالبرلمان، خلال يوم واحد، من قبل كل من النائب المستقل الصحبي صمارة ورئيس كتلة “ائتلاف الكرامة\المحسوب على الإخوان المسلمين” سيف الدين مخلوف، في حادث أثار جدلاً واسعاً في البلاد، وسط مطالب برفع الحصانة عن النائبين، تمهيداً لمحاسبتهما ولضمان مثولهما أمام العدالة. الغنوشي 

ليفانت-وكالات

توجه رئيس مجلس النواب التونسي وهو راشد الغنوشي (القيادي في حركة النهضة الإخوانية) بشكوى بحق كتلة الدستوري الحر، بذريعة “تعطيلها أشغال البرلمان”، وذلك عوضاً عن مطالبته بمُحاسبة منفذي الاعتداءات التي وقعت مؤخرا داخل المجلس، على رئيسة كتلة الحزب عبير موسي. الغنوشي 

اقرأ أيضاً: الحكومة التونسية تدين الاعتداء على النائبة “موسي” تحت قبة البرلمان

وذكر نائب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية في تونس ورئيس وحدة الاتصال والإعلام، محسن الدالي، إن “رئيس البرلمان طالب في شكايته التي تقدم بها الأربعاء، المنقضي لدى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، ضد أعضاء من كتلة الحزب الدستوري الحر، بأن تأذن النيابة العمومية للقوة العامة، بفك اعتصام أعضاء الكتلة داخل المجلس ومنعهم من تعطيل أعماله”.

ولفت إلى أن “النيابة العمومية، تولت إحالة الشكاية إلى إحدى الفرق الأمنية لإجراء الأبحاث اللازمة، واطلاع النيابة العمومية لاحقاً على نتائج تلك الأبحاث لاتخاذ ما يلزم من قرارات استناداً الى نتائج تلك الأبحاث”.

الاعتداء على عبير موسي

وكان قد شجب الرئيس التونسي قيس سعيد، أحداث العنف التي وقعت الأربعاء، داخل البرلمان التونسي، والتي طالت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، وما ترتب عنها من فوضى، مؤكداً أهمية مُحاسبة أي شخص يلجأ للعنف.

وتعرضت الأربعاء، رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إلى اعتداءين بالضرب داخل قاعة الجلسات العامة بالبرلمان، خلال يوم واحد، من قبل كل من النائب المستقل الصحبي صمارة ورئيس كتلة “ائتلاف الكرامة\المحسوب على الإخوان المسلمين” سيف الدين مخلوف، في حادث أثار جدلاً واسعاً في البلاد، وسط مطالب برفع الحصانة عن النائبين، تمهيداً لمحاسبتهما ولضمان مثولهما أمام العدالة. الغنوشي 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit