العفو عن 60 سجيناً جزائرياً أدينوا بالغش في امتحانات الثانوية العامة

العفو عن 60 سجيناً جزائرياً أدينوا بالغش في امتحانات الثانوية العامة

أعلنت وزارة العدل الجزائرية، يوم أمس الثلاثاء، أنّ الرئيس “عبد المجيد تبّون” أمر بإطلاق سراح 60 سجيناً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا)، لافتة إلى أنّه اتّخذ هذه المبادرة بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى.

وأصدرت الوزارة بياناً جاء فيه، أنّ تبّون أوصى بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى “بتدابير رأفة بالشباب المحبوسين لارتكابهم أفعال الغشّ في امتحانات شهادة البكالوريا لسنة 2021”.

وأردف البيان أنّه “في هذا الإطار، ستشرع الجهات القضائية المختصة في اتخاذ الإجراءات المناسبة قصد الإفراج عن نحو ستّين شخصاً للالتحاق بذويهم وأسرهم قبل نهاية هذا الأسبوع”.

وكانت الجزائر قد أصدرت، نهاية حزيران، أحكاماً بالسجن بحقّ ما لا يقلّ عن 64 شخصاً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة.

وتراوحت أحكام السجن الصادرة بحقّ المدانين، بين ستّة أشهر وثلاث سنوات، بجانب فرض غرامات مالية كبيرة، وفق ما أعلنته وزارة العدل آنذاك.

طلاب الجزائر

اقرأ المزيد: مقتل عامل في توصيل الطلبات بالكويت

كما ترافقت امتحانات البكالوريا للسنة الخامسة على التوالي، والتي يعتبر النجاح فيها مفتاح متابعة الدراسات العليا، مع إيقاف شبكات الإنترنت في مختلف أرجاء البلاد.

وسبق أن شهدت دورة العام 2016 من هذه الامتحانات فضيحة غشّ على نطاق واسع عقب تسريب أسئلة الامتحانات وإجاباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد: بعد أكثر من 80 بلاغاً.. السجن لرجل أزعج جيرانه بالموسيقى

ومنذ ذلك التاريخ، بجانب منع كل أجهزة الاتصال في مراكز الامتحانات، قررت الحكومة قطع الاتصال بشبكة الإنترنت في مختلف أنحاء الجزائر أثناء الأيام الخمسة لتقديم الامتحانات.

ليفانت – وكالات

أعلنت وزارة العدل الجزائرية، يوم أمس الثلاثاء، أنّ الرئيس “عبد المجيد تبّون” أمر بإطلاق سراح 60 سجيناً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا)، لافتة إلى أنّه اتّخذ هذه المبادرة بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى.

وأصدرت الوزارة بياناً جاء فيه، أنّ تبّون أوصى بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى “بتدابير رأفة بالشباب المحبوسين لارتكابهم أفعال الغشّ في امتحانات شهادة البكالوريا لسنة 2021”.

وأردف البيان أنّه “في هذا الإطار، ستشرع الجهات القضائية المختصة في اتخاذ الإجراءات المناسبة قصد الإفراج عن نحو ستّين شخصاً للالتحاق بذويهم وأسرهم قبل نهاية هذا الأسبوع”.

وكانت الجزائر قد أصدرت، نهاية حزيران، أحكاماً بالسجن بحقّ ما لا يقلّ عن 64 شخصاً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة.

وتراوحت أحكام السجن الصادرة بحقّ المدانين، بين ستّة أشهر وثلاث سنوات، بجانب فرض غرامات مالية كبيرة، وفق ما أعلنته وزارة العدل آنذاك.

طلاب الجزائر

اقرأ المزيد: مقتل عامل في توصيل الطلبات بالكويت

كما ترافقت امتحانات البكالوريا للسنة الخامسة على التوالي، والتي يعتبر النجاح فيها مفتاح متابعة الدراسات العليا، مع إيقاف شبكات الإنترنت في مختلف أرجاء البلاد.

وسبق أن شهدت دورة العام 2016 من هذه الامتحانات فضيحة غشّ على نطاق واسع عقب تسريب أسئلة الامتحانات وإجاباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد: بعد أكثر من 80 بلاغاً.. السجن لرجل أزعج جيرانه بالموسيقى

ومنذ ذلك التاريخ، بجانب منع كل أجهزة الاتصال في مراكز الامتحانات، قررت الحكومة قطع الاتصال بشبكة الإنترنت في مختلف أنحاء الجزائر أثناء الأيام الخمسة لتقديم الامتحانات.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit