العراق ينقذ لبنان من أزمته بعقود نفطية

العراق ينقذ لبنان من أزمته بعقود نفطية
العراق ينقذ لبنان من أزمته بعقود نفطية

وقع لبنان، اليوم السبت، عقوداً مع العراق، أحدها يتعلق بزيت الوقود، وآخر بإعادة النفط وتكريره، فيما جرى توقيع عقد نهائي لاستيراد مليون طن من الفيول من العراق.

بحضور رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وقع لبنان عقدين مع العراق، يتعلق العقد الأول بزيت الوقود.

فيما وقع العقد الثاني بين شركة “سومو” العراقية، والمديرة العامة لمنشآت النفط في وزارة الطاقة اللبنانية، أورور فغالي، ويتعلق بإعادة النفط وتكريره”.

إلى ذلك، وقع وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف، مع الحكومة العراقية في بغداد، العقد النهائي لاستيراد مليون طن من الفيول.

وسبق أن حذرت نقابة المستشفيات في لبنان من “كارثة صحية” جراء الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي وعدم توفر الوقود لتشغيل المولدات، في وقت تشهد البلاد موجة تفش جديدة لفيروس كورونا.

كما دقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، الجمعة، ناقوس الخطر من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر، جراء الانهيار الاقتصادي المستمر وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشحّ في المحروقات.

اقرأ أيضاً: يونيسيف تحذّر.. محطات المياه في لبنان قد تتوقف عن العمل خلال شهر

ويعاني لبنان من شح في الوقود الضروري لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.

يواجه لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً غير مسبوق يُعد من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر بحسب البنك الدولي. وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

ليفانت نيوز_ وكالات ليفانت

وقع لبنان، اليوم السبت، عقوداً مع العراق، أحدها يتعلق بزيت الوقود، وآخر بإعادة النفط وتكريره، فيما جرى توقيع عقد نهائي لاستيراد مليون طن من الفيول من العراق.

بحضور رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وقع لبنان عقدين مع العراق، يتعلق العقد الأول بزيت الوقود.

فيما وقع العقد الثاني بين شركة “سومو” العراقية، والمديرة العامة لمنشآت النفط في وزارة الطاقة اللبنانية، أورور فغالي، ويتعلق بإعادة النفط وتكريره”.

إلى ذلك، وقع وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف، مع الحكومة العراقية في بغداد، العقد النهائي لاستيراد مليون طن من الفيول.

وسبق أن حذرت نقابة المستشفيات في لبنان من “كارثة صحية” جراء الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي وعدم توفر الوقود لتشغيل المولدات، في وقت تشهد البلاد موجة تفش جديدة لفيروس كورونا.

كما دقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، الجمعة، ناقوس الخطر من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر، جراء الانهيار الاقتصادي المستمر وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشحّ في المحروقات.

اقرأ أيضاً: يونيسيف تحذّر.. محطات المياه في لبنان قد تتوقف عن العمل خلال شهر

ويعاني لبنان من شح في الوقود الضروري لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.

يواجه لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً غير مسبوق يُعد من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر بحسب البنك الدولي. وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

ليفانت نيوز_ وكالات ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit