السيسي خلال لقائه الحريري يؤكد دعم مصر الكامل لمساره السياسي

السيسي خلال لقائه الحريري يؤكد دعم مصر الكامل لمساره السياسي
السيسي خلال لقائه الحريري يؤكد دعم مصر الكامل لمساره السياسي

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، سعد الحريري، المكلف برئاسة الحكومة اللبنانية، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة”.

وأكد السيسي، دعم بلاده الكامل للمسار السياسي الذي يتبناه رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، من أجل استعادة الاستقرار في لبنان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية عبر بيان، بأن السيسي “رحب بسعد الحريري في مصر، مؤكداً دعم مصر الكامل للمسار السياسي للحريري الذي يهدف لاستعادة الاستقرار في لبنان والتعامل مع التحديات الراهنة، فضلاً عن جهود تشكيل الحكومة، مع أهمية تكاتف مساعي الجميع لتسوية أي خلافات في هذا السياق لإخراج لبنان من الحالة التي يعاني منها حاليا، بإعلاء مصلحة لبنان الوطنية، بما يساعد على صون مقدرات الشعب اللبناني الشقيق ووحدة نسيجه الوطني”.

البيان أضاف أن الحريري “أشاد بجهود مصر الحثيثة والصادقة لحشد الدعم الدولي للبنان على شتى الأصعدة في ظل استمرار التحديات الصعبة التي يواجهها الشعب اللبناني، خاصة على المستوى السياسي والاقتصادي، مؤكداً اعتزاز لبنان بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط الدولتين الشقيقتين، والتي تقوم على أسس من التضامن والأخوة، وتقدير بلاده للدور المصري الحيوي كركيزة أساسية في حفظ الاستقرار بها والمنطقة العربية ككل”.

اقرأ أيضاً: لبنان.. الحريري يقدم التشكيلة الوزارية الثلاثاء

وبحسب المتحدث الرسمي، فإن اللقاء “تناول استعراض المشهد السياسي اللبناني، بالإضافة إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي القائمة بين البلدين الشقيقين، ومناقشة تطورات أبرز الأوضاع الإقليمية”

هذا ووصل الرئيس الحريري، اليوم الأربعاء، إلى قصر التحرير في العاصمة المصرية القاهرة، حيث التقى بوزير الخارجية، سامح شكري.

وعبر صفحته على التويتر، أشار المتحدث باسم الخارجية المصرية، إلى أنّ سامح شكري أكد على “دعم مصر للبنان الشقيق للخروج من الوضع الحالي”، مضيفاً أنه من الضروري “تغليب كافة الأطراف اللبنانية للمصلحة العُليا للبنان بمنأى عن أي مصالح ضيقة”.

وكان من المفترض أن يقدم الحريري تشكيلته الوزارية للرئيس ميشال عون، أمس الثلاثاء، إلا أن مصدراً في “تيار المستقبل” اللبناني، أوضح لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الحريري قرر عدم زيارة القصر الرئاسي.

جاء ذلك بعد تغريدة نشرها عون، صباح الثلاثاء، قال فيها: “من يريد انتقاد رئيس الجمهورية حول صلاحيته في تأليف الحكومة فليقرأ جيدا الفقرة الرابعة من المادة 53 من الدستور”.

وبات واضحاً أنّ العلاقة بين الرئيس المكلف والرئيس اللبناني، وحرب البيانات التي تواصلت لعدة أشهر، إضافة إلى التوتر والقطيعة السياسية بين الحريري وصهر رئيس الجمهورية جبران باسيل، وصلت إلى حائط مسدود تغيب فيه الكيمياء السياسية، حيث استحال بعدها الجلوس على طاولة واحدة للتفاهم.

ليفانت نيوز_ وكالات

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، سعد الحريري، المكلف برئاسة الحكومة اللبنانية، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة”.

وأكد السيسي، دعم بلاده الكامل للمسار السياسي الذي يتبناه رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، من أجل استعادة الاستقرار في لبنان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية عبر بيان، بأن السيسي “رحب بسعد الحريري في مصر، مؤكداً دعم مصر الكامل للمسار السياسي للحريري الذي يهدف لاستعادة الاستقرار في لبنان والتعامل مع التحديات الراهنة، فضلاً عن جهود تشكيل الحكومة، مع أهمية تكاتف مساعي الجميع لتسوية أي خلافات في هذا السياق لإخراج لبنان من الحالة التي يعاني منها حاليا، بإعلاء مصلحة لبنان الوطنية، بما يساعد على صون مقدرات الشعب اللبناني الشقيق ووحدة نسيجه الوطني”.

البيان أضاف أن الحريري “أشاد بجهود مصر الحثيثة والصادقة لحشد الدعم الدولي للبنان على شتى الأصعدة في ظل استمرار التحديات الصعبة التي يواجهها الشعب اللبناني، خاصة على المستوى السياسي والاقتصادي، مؤكداً اعتزاز لبنان بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط الدولتين الشقيقتين، والتي تقوم على أسس من التضامن والأخوة، وتقدير بلاده للدور المصري الحيوي كركيزة أساسية في حفظ الاستقرار بها والمنطقة العربية ككل”.

اقرأ أيضاً: لبنان.. الحريري يقدم التشكيلة الوزارية الثلاثاء

وبحسب المتحدث الرسمي، فإن اللقاء “تناول استعراض المشهد السياسي اللبناني، بالإضافة إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي القائمة بين البلدين الشقيقين، ومناقشة تطورات أبرز الأوضاع الإقليمية”

هذا ووصل الرئيس الحريري، اليوم الأربعاء، إلى قصر التحرير في العاصمة المصرية القاهرة، حيث التقى بوزير الخارجية، سامح شكري.

وعبر صفحته على التويتر، أشار المتحدث باسم الخارجية المصرية، إلى أنّ سامح شكري أكد على “دعم مصر للبنان الشقيق للخروج من الوضع الحالي”، مضيفاً أنه من الضروري “تغليب كافة الأطراف اللبنانية للمصلحة العُليا للبنان بمنأى عن أي مصالح ضيقة”.

وكان من المفترض أن يقدم الحريري تشكيلته الوزارية للرئيس ميشال عون، أمس الثلاثاء، إلا أن مصدراً في “تيار المستقبل” اللبناني، أوضح لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الحريري قرر عدم زيارة القصر الرئاسي.

جاء ذلك بعد تغريدة نشرها عون، صباح الثلاثاء، قال فيها: “من يريد انتقاد رئيس الجمهورية حول صلاحيته في تأليف الحكومة فليقرأ جيدا الفقرة الرابعة من المادة 53 من الدستور”.

وبات واضحاً أنّ العلاقة بين الرئيس المكلف والرئيس اللبناني، وحرب البيانات التي تواصلت لعدة أشهر، إضافة إلى التوتر والقطيعة السياسية بين الحريري وصهر رئيس الجمهورية جبران باسيل، وصلت إلى حائط مسدود تغيب فيه الكيمياء السياسية، حيث استحال بعدها الجلوس على طاولة واحدة للتفاهم.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit