السعودية ظهير لحقوق مصر والسودان في النيل

مصر النيل

أوردت وكالة الأنباء السعودية بأن “المملكة تؤكد استمرار دعمها ومساندتها لمصر والسودان في المحافظة على حقوقهما المائية المشروعة”، وأشارت إلى أن المملكة “تجدد تأكيدها على أهمية استقرار الأمن المائي لكل من مصر والسودان والعالم العربي والقارة الأفريقية”.

وأردفت: “في هذا الإطار فإن المملكة تدعم جهود جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان لاحتواء هذه الأزمة ومطالباتهما بحلها وفقاً لقواعد القانون الدولي، كما تدعم التحركات الدولية الرامية إلى إيجاد حل ملزم لإنهائها”.

اقرأ أيضاُ: خدمات مصرية جديدة لبنك “ستاندرد تشارترد” في السعودية

وأكملت أنّ السعودية “تدعو المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لإيجاد آلية واضحة لبدء التفاوض بين الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) للخروج من هذه الأزمة بما يتوافق مع مصالحهم ومصالح دول حوض النيل ومستقبل شعوب المنطقة وفق رعاية دولية وبالتوافق مع الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية”.

هذا وكان قد أكد رئيس بعثة الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة، السفير ماجد عبد الفتاح، في الثالث من يوليو الجاري، أن اجتماع مجلس الأمن الذي سيعقد الخميس لمناقشة أزمة سد النهضة، سيتخلله استماع أطراف النزاع الثلاثة، وقال: “من المؤكد أن وزيري خارجية مصر والسودان سيحضران الجلسة، بينما لم يعرف حتى الآن حضور الوزير الإثيوبي من عدمه”.

السعودية

وتابع: “هناك تخوّف صيني في مجلس الأمن من أن يتم بحث قضية الأنهار الدولية، وبالتالي إرساء سابقة من قبل مجلس الأمن يمكن الاستناد إليها في ما بعد في التعامل مع قضايا الأنهار”، موضحاً أن “هناك شعوراً داخل مجموعة الـ77 يشير إلى ضرورة إبعاد مجلس الأمن عن قضايا التنمية وعدم إصداره قراراً فاصلاً، ومن بينها قضايا المياه واللاجئين والهجرة وتغير المناخ”.

ليفانت-وكالات

أوردت وكالة الأنباء السعودية بأن “المملكة تؤكد استمرار دعمها ومساندتها لمصر والسودان في المحافظة على حقوقهما المائية المشروعة”، وأشارت إلى أن المملكة “تجدد تأكيدها على أهمية استقرار الأمن المائي لكل من مصر والسودان والعالم العربي والقارة الأفريقية”.

وأردفت: “في هذا الإطار فإن المملكة تدعم جهود جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان لاحتواء هذه الأزمة ومطالباتهما بحلها وفقاً لقواعد القانون الدولي، كما تدعم التحركات الدولية الرامية إلى إيجاد حل ملزم لإنهائها”.

اقرأ أيضاُ: خدمات مصرية جديدة لبنك “ستاندرد تشارترد” في السعودية

وأكملت أنّ السعودية “تدعو المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لإيجاد آلية واضحة لبدء التفاوض بين الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) للخروج من هذه الأزمة بما يتوافق مع مصالحهم ومصالح دول حوض النيل ومستقبل شعوب المنطقة وفق رعاية دولية وبالتوافق مع الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية”.

هذا وكان قد أكد رئيس بعثة الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة، السفير ماجد عبد الفتاح، في الثالث من يوليو الجاري، أن اجتماع مجلس الأمن الذي سيعقد الخميس لمناقشة أزمة سد النهضة، سيتخلله استماع أطراف النزاع الثلاثة، وقال: “من المؤكد أن وزيري خارجية مصر والسودان سيحضران الجلسة، بينما لم يعرف حتى الآن حضور الوزير الإثيوبي من عدمه”.

السعودية

وتابع: “هناك تخوّف صيني في مجلس الأمن من أن يتم بحث قضية الأنهار الدولية، وبالتالي إرساء سابقة من قبل مجلس الأمن يمكن الاستناد إليها في ما بعد في التعامل مع قضايا الأنهار”، موضحاً أن “هناك شعوراً داخل مجموعة الـ77 يشير إلى ضرورة إبعاد مجلس الأمن عن قضايا التنمية وعدم إصداره قراراً فاصلاً، ومن بينها قضايا المياه واللاجئين والهجرة وتغير المناخ”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit