الجيش الليبي يُكرر مُطالبته بخروج القوات الأجنبية والمُرتزقة

الجيش الوطني الليبي

جددت القيادة العامة للقوات المسلحة في ليبيا، دعوتها إلى مجلس الأمن الدولي بأهمية وضع رؤية تفرض نزاهة الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر 2021، كما أكدت القيادة في كلمة على لسان الناطق الرسمي باسمها اللواء أحمد المسماري، على أهمية إخراج القوات الأجنبية الرسمية والمرتزقة، دون استثناء من ليبيا. الجيش الليبي

ودعت أيضاً، كلاً من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، إلى الالتزام بخارطة الطريق التي اعتمدها ملتقى الحوار السياسي الليبي كنص أنتج تلك السلطة المؤقتة، بما في ذلك إخراج جميع القوات النظامية الأجنبية والمرتزقة دون استثناء، وإجراء انتخابات في موعدها المحددة.

اقرأ أيضاً: الجيش الليبي يُحذر من محاولات إرهابية لعرقلة الانتخابات

ونوهت القيادة العامة إلى أهمية تنفيذ تلك السلطة “لما اتفق عليه في مؤتمر برلين الأول والثاني بشأن إخراج كل القوات الأجنبية والمرتزقة قبل موعد الانتخابات في 24 ديسمبر وليس بعدها مع ضرورة وجود رؤية وطنية جادة لكيفية حل المليشيات والمجموعات الخارجية عن القانون وجمع سلاحها وإعادة دمجها عن طريق المؤسسات الرسمية في الدولة”. الجيش الليبي

ولم تقبل القيادة العامة أي طرح انتقائي من أي طرف محلي أو أجنبي يستثني أي قوة أجنبية أو مرتزقة من الخروج من ليبيا، بذريعة وجود اتفاقيات أبرمتها السلطة السابقة منقوصة الشرعية والمشروعية، ولم تعرض أساساً على مجلس النواب الليبي الشرعي ومقره في طبرق للمصادقة عليها.

الجيش الليبي

وتوجهت القيادة العامة بالشكر إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على جهودها المساندة للجنة العسكرية المشتركة “5+5″، لافتةً إلى “تمسكها بمسار السلام مع ضرورة مكافحة الإرهاب وخلاياه النشطة في عدة مناطق وخاصة في الجنوب الغربي حيث تقوم القوات التابعة للقيادة العام بجهود للقضاء على أوكار الإرهاب”. الجيش الليبي

ليفانت-وكالات

جددت القيادة العامة للقوات المسلحة في ليبيا، دعوتها إلى مجلس الأمن الدولي بأهمية وضع رؤية تفرض نزاهة الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر 2021، كما أكدت القيادة في كلمة على لسان الناطق الرسمي باسمها اللواء أحمد المسماري، على أهمية إخراج القوات الأجنبية الرسمية والمرتزقة، دون استثناء من ليبيا. الجيش الليبي

ودعت أيضاً، كلاً من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، إلى الالتزام بخارطة الطريق التي اعتمدها ملتقى الحوار السياسي الليبي كنص أنتج تلك السلطة المؤقتة، بما في ذلك إخراج جميع القوات النظامية الأجنبية والمرتزقة دون استثناء، وإجراء انتخابات في موعدها المحددة.

اقرأ أيضاً: الجيش الليبي يُحذر من محاولات إرهابية لعرقلة الانتخابات

ونوهت القيادة العامة إلى أهمية تنفيذ تلك السلطة “لما اتفق عليه في مؤتمر برلين الأول والثاني بشأن إخراج كل القوات الأجنبية والمرتزقة قبل موعد الانتخابات في 24 ديسمبر وليس بعدها مع ضرورة وجود رؤية وطنية جادة لكيفية حل المليشيات والمجموعات الخارجية عن القانون وجمع سلاحها وإعادة دمجها عن طريق المؤسسات الرسمية في الدولة”. الجيش الليبي

ولم تقبل القيادة العامة أي طرح انتقائي من أي طرف محلي أو أجنبي يستثني أي قوة أجنبية أو مرتزقة من الخروج من ليبيا، بذريعة وجود اتفاقيات أبرمتها السلطة السابقة منقوصة الشرعية والمشروعية، ولم تعرض أساساً على مجلس النواب الليبي الشرعي ومقره في طبرق للمصادقة عليها.

الجيش الليبي

وتوجهت القيادة العامة بالشكر إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على جهودها المساندة للجنة العسكرية المشتركة “5+5″، لافتةً إلى “تمسكها بمسار السلام مع ضرورة مكافحة الإرهاب وخلاياه النشطة في عدة مناطق وخاصة في الجنوب الغربي حيث تقوم القوات التابعة للقيادة العام بجهود للقضاء على أوكار الإرهاب”. الجيش الليبي

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit