الإدارة الذاتيّة تسلّم 20 طفلاً من عائلات داعش إلى وفد روسي

مخيم الهول

قامت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم السبت 3 تموز، بتسليم 20 طفلاً من عائلات داعش، يحملون الجنسية الروسية، في مدينة القامشلي، إلى وفد دبلوماسي روسي. 

ذكرت وكالة “فرانس برس” الفرنسية، أن دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية سلّمت عشرين طفلاً من الجنسية الروسية كانوا في مخيم “روج” إلى الوفد الروسي في مدينة “القامشلي”، وأن جميع الأطفال المسلمين الذين فقدوا آباءهم المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تصل أعمارهم بين ثلاث سنوات و16 عاماً. الإدارة الذاتيّة

وما تزال الإدارة الذاتية، منذ عامين تقريباً، على إنهاء خلافة تنظيم “داعش الإرهابي”، تطالب الدول المعنية باستعادة رعاياها من أفراد عائلات التنظيم الموجودين في المخيمات، أو مواطنيها المحتجزين في سجون المخيمات، لكن امتنعت بلدانهم من استلامهم حتى إنهم أصبحوا عبئاً على “قسد”.

داعشية خطفت اطفالاً تُحاكم بـ 14 عام سجن في فرنسا

وفي أبريل الماضي، استلمت “روسيا” أيضاً من الإدارة الذاتية الكردية 34 طفلاً يتيماً من أبناء العائلات المنتمية لتنظيم داعش.

وتعد “روسيا” أول دولة أجنبية، بعد فرنسا، تعمل على استلام رعاياها من أبناء “داعش”، في سوريا والعراق، الأيتام، وتسلمت حتى الآن أكثر من 200 شخص من سوريا. الإدارة الذاتيّة

اقرأ: روسيا تشكّل كتيبة جديدة في ريف حلب الشرقي

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء الماضي، عن قلقها بخصوص مئات الأطفال، غالبيتهم فتيان لا تتجاوز أعمار بعضهم 12 عاماً، محتجزين في سجون للبالغين، مما يشكل خطراً عليهم.

اقرأ المزيد: الولايات المتحدة الأمريكية تتعهّد بردود صارمة على الميليشيات الإيرانية في سوريا

وبناءً على ذلك، دعت الإدارة الذاتية الكردية إلى ضرورة إنشاء مراكز لإعادة تأهيل أطفال العائلات المنتمية لتنظيم داعش، وطالبت المجتمع الدولي بتقديم الدعم لمساعدتها. الإدارة الذاتيّة

ويحوي “مخيم الهول” في الحسكة، على ما يقرب 62 ألف شخص، 93 في المئة من النساء والأطفال السوريين والعراقيين والأجانب.

ليفانت – الحرة

قامت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم السبت 3 تموز، بتسليم 20 طفلاً من عائلات داعش، يحملون الجنسية الروسية، في مدينة القامشلي، إلى وفد دبلوماسي روسي. 

ذكرت وكالة “فرانس برس” الفرنسية، أن دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية سلّمت عشرين طفلاً من الجنسية الروسية كانوا في مخيم “روج” إلى الوفد الروسي في مدينة “القامشلي”، وأن جميع الأطفال المسلمين الذين فقدوا آباءهم المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تصل أعمارهم بين ثلاث سنوات و16 عاماً. الإدارة الذاتيّة

وما تزال الإدارة الذاتية، منذ عامين تقريباً، على إنهاء خلافة تنظيم “داعش الإرهابي”، تطالب الدول المعنية باستعادة رعاياها من أفراد عائلات التنظيم الموجودين في المخيمات، أو مواطنيها المحتجزين في سجون المخيمات، لكن امتنعت بلدانهم من استلامهم حتى إنهم أصبحوا عبئاً على “قسد”.

داعشية خطفت اطفالاً تُحاكم بـ 14 عام سجن في فرنسا

وفي أبريل الماضي، استلمت “روسيا” أيضاً من الإدارة الذاتية الكردية 34 طفلاً يتيماً من أبناء العائلات المنتمية لتنظيم داعش.

وتعد “روسيا” أول دولة أجنبية، بعد فرنسا، تعمل على استلام رعاياها من أبناء “داعش”، في سوريا والعراق، الأيتام، وتسلمت حتى الآن أكثر من 200 شخص من سوريا. الإدارة الذاتيّة

اقرأ: روسيا تشكّل كتيبة جديدة في ريف حلب الشرقي

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء الماضي، عن قلقها بخصوص مئات الأطفال، غالبيتهم فتيان لا تتجاوز أعمار بعضهم 12 عاماً، محتجزين في سجون للبالغين، مما يشكل خطراً عليهم.

اقرأ المزيد: الولايات المتحدة الأمريكية تتعهّد بردود صارمة على الميليشيات الإيرانية في سوريا

وبناءً على ذلك، دعت الإدارة الذاتية الكردية إلى ضرورة إنشاء مراكز لإعادة تأهيل أطفال العائلات المنتمية لتنظيم داعش، وطالبت المجتمع الدولي بتقديم الدعم لمساعدتها. الإدارة الذاتيّة

ويحوي “مخيم الهول” في الحسكة، على ما يقرب 62 ألف شخص، 93 في المئة من النساء والأطفال السوريين والعراقيين والأجانب.

ليفانت – الحرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit