الأمن الإيراني يحرق سوق الأحواز.. وواشنطن تُساند المُحتجين

إيران.. من احتجاجات الأهواز

شدد متظاهرون بمدينة الأحواز عاصمة خوزستان ذات الغالبية العربية جنوب إيران، على قيام قوات الأمن بإحراق السوق المركزي للمدينة.

وكشف مقطع مصور تداوله نشطاء، تصاعد ألسنة اللهب في المحال والأسواق التجارية بالسوق المركزي بالمدينة، بينما أكد المتظاهرون على أن قوات الأمن أحرقت السوق، مضيفين بأن “قوات الأمن تمنع الشباب المحتجين من إطفاء الحريق عبر إطلاق النار عليهم”.

اقرأ أيضاً: احتجاجات إيران.. متظاهرون يحرقون دبابة في الأهواز

وفي الصدد، أطلقت قوات الأمن النار بكثافة على متظاهرين في حي الثورة في مدينة الاهواز العربية، فيما تتوسع رقعة الاحتجاجات في مدن خوزستان لليوم السابع على التوالي نتيجة أزمة المياه، بينما توعدت السلطات الحاكمة بقمع المحتجين بعدما وصفتهم بالمشاغبين.

كما خرجت مظاهرات مشابهة في مناطق مختلفة في خوزستان، في حين بلغت الاحتجاجات مدن أخرى في محافظة أصفهان وسط البلاد، دعماً للمحتجين العرب في خوزستان.

وفقد حتى الآن 8 من محتجين حياتهم، فيما أقرت السلطات بمقتل 3 فقط، ولقي ضابط مصرعه الليلة الماضية، بمدينة معشور العربية جنوب إيران، بينما أصيب 14 من الشرطة بجروح.

مقتل 3 متظاهرين على يد قوات الأمن جنوب غرب إيران

سياسياً، شددت الخارجية الأمريكية على دعم واشنطن لحق الإيرانيين في التجمع بشكل سلمي والتعبير عن رأيهم بدون خوف من العنف والاعتقال التعسفي.

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن الوزارة تتابع عن قرب التقارير حول التظاهرات في إيران، بما في ذلك التقارير حول إطلاق قوات الأمن النار على المتظاهرين.

ليفانت-وكالات