اعتقال نشطاء مدنيين في تبريز.. الملاحقات الأمنية مستمرة في الأهواز

اعتقال نشطاء مدنيين في تبريز الملاحقات الأمنية مستمرة في الأهواز
تظاهرة ليليلة في الأهواز. متداول

أفادت مصادر حقوقية باعتقال عدد من النشطاء المدنيين في مدينة تبريز، شمال غربي إيران، تزامناً مع اعتقال نشطاء ومحتجين بسبب شح المياه في الأهواز، بعد اقتحام منازلهم.

وأعلنت وكالة أنباء “هرانا” المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران، مساء أمس السبت، عن اعتقال الناشط التركي، سيامك كوشي في البداية من قبل عناصر الاستخبارات الإيرانية، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد ساعات من التحقيق، ولكن تم اعتقاله مرة أخرى من قبل عناصر استخبارات الحرس الثوري الإيراني مجددا.

كما أعلنت “هرانا” عن اعتقال أولدوز قاسمي، وصمد لادوندي، ومحمد محمودي، وداوود رحيمي، وهم مواطنون في تبريز، وقد تم نقلهم إلى مكان مجهول.

ونظّم أهالي مدينة تبريز  احتجاجات شعبية واسعة تضامناً مع المواطنين في الأهواز، وذلك بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات في عدد من المدن الإيرانية.

وقال ممثل المرشد الإيراني وخطيب الجمعة في تبريز، محمد علي آل هاشم، اليوم الأحد 25 يوليو (تموز)، حول احتجاجات الأهواز: “قامت بعض العناصر الانفصالية باستغلال الاحتجاجات، ولكن ينبغي على الناس أن يستوعبوا بذكاء أوضاع البلاد وأن يتابعوا شكاواهم ومطالبهم عبر الطرق القانونية من خلال طرحها إلى المسؤولين والنواب في البرلمان وممثليهم في مجلس الخبراء”.

اقرأ المزيد: مشروع قانون أميركي لتعزيز حقوق الإنسان في تركيا

وكانت وكالة أنباء “هرانا” قد نشرت أمس السبت أسماء 102 من المعتقلين في احتجاجات خوزستان، جنوب غربي إيران. ” هرانا

وتستمر موجة الاعتقالات للنشطاء المدنيين والشباب في مدن الأهواز والفلاحية ومعشور والجراحي والحميدية والمحمرة والخفاجية وإيذه والشوش، خلال الأيام الأخيرة ومساء السبت. كما أكدت المصادر المحلية أن هذه الاعتقالات تتم من قبل الحرس الثوري الإيراني ويتم نقل المعتقلين إلى أمكنة مجهولة.

ليفانت نيوز _ وكالات

أفادت مصادر حقوقية باعتقال عدد من النشطاء المدنيين في مدينة تبريز، شمال غربي إيران، تزامناً مع اعتقال نشطاء ومحتجين بسبب شح المياه في الأهواز، بعد اقتحام منازلهم.

وأعلنت وكالة أنباء “هرانا” المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران، مساء أمس السبت، عن اعتقال الناشط التركي، سيامك كوشي في البداية من قبل عناصر الاستخبارات الإيرانية، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد ساعات من التحقيق، ولكن تم اعتقاله مرة أخرى من قبل عناصر استخبارات الحرس الثوري الإيراني مجددا.

كما أعلنت “هرانا” عن اعتقال أولدوز قاسمي، وصمد لادوندي، ومحمد محمودي، وداوود رحيمي، وهم مواطنون في تبريز، وقد تم نقلهم إلى مكان مجهول.

ونظّم أهالي مدينة تبريز  احتجاجات شعبية واسعة تضامناً مع المواطنين في الأهواز، وذلك بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات في عدد من المدن الإيرانية.

وقال ممثل المرشد الإيراني وخطيب الجمعة في تبريز، محمد علي آل هاشم، اليوم الأحد 25 يوليو (تموز)، حول احتجاجات الأهواز: “قامت بعض العناصر الانفصالية باستغلال الاحتجاجات، ولكن ينبغي على الناس أن يستوعبوا بذكاء أوضاع البلاد وأن يتابعوا شكاواهم ومطالبهم عبر الطرق القانونية من خلال طرحها إلى المسؤولين والنواب في البرلمان وممثليهم في مجلس الخبراء”.

اقرأ المزيد: مشروع قانون أميركي لتعزيز حقوق الإنسان في تركيا

وكانت وكالة أنباء “هرانا” قد نشرت أمس السبت أسماء 102 من المعتقلين في احتجاجات خوزستان، جنوب غربي إيران. ” هرانا

وتستمر موجة الاعتقالات للنشطاء المدنيين والشباب في مدن الأهواز والفلاحية ومعشور والجراحي والحميدية والمحمرة والخفاجية وإيذه والشوش، خلال الأيام الأخيرة ومساء السبت. كما أكدت المصادر المحلية أن هذه الاعتقالات تتم من قبل الحرس الثوري الإيراني ويتم نقل المعتقلين إلى أمكنة مجهولة.

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit