استعدادات في شرق الصين لإعصار “IN-FA” بعد فيضانات ضربت وسط البلاد

استعدادات في شرق الصين لإعصار INFA بعد فيضانات ضربت وسط البلاد

ألغى مركز شنغهاي التجاري الصيني والمناطق الساحلية المجاورة، اليوم الأحد، جميع الرحلات الجوية، وأبطأ أو أوقف قطارات الأنفاق وأغلق الأعمال مع وصول إعصار “إن فا” إلى اليابسة. الصين 

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الحكومية، نقلاً عن إدارة الأرصاد الجوية الصينية، إن الإعصار هبط في منطقة بوتو بمدينة تشوشان، وهو ميناء رئيسي في مقاطعة تشجيانغ على الساحل الشرقي، الساعة 12:30 ظهراً (0430 بتوقيت جرينتش)، يوم الأحد.

وفي وقت سابق، قالت إدارة الأرصاد الجوية إن الإعصار يتحرّك بسرعة 15 كم في الساعة (9 أميال في الساعة).

وضربت العاصفة وسط الصين الذي ما يزال يعاني من فيضانات قياسية أودت بحياة 58 شخصاً على الأقل وقطعت الكهرباء وأجبرت على نقل أكثر من مليون شخص.

أضافت الأرصاد إن سرعة الرياح في إن-فا كانت تصل إلى 38 متراً في الثانية. وبحسب حسابات رويترز، فإن ذلك يعادل نحو 137 كم في الساعة (85 ميلا في الساعة). “REUTERS

 

وكان من المقرر أن يمشي الإعصار شمالاً على طول ساحل تشجيانغ مروراً بشانغهاي ويصل إلى مقاطعة جيانغسو الشمالية الشرقية بحلول المساء.

تدابير احترازية

بدورها، قامت إدارة الطوارئ في تشجيانغ بترقية استجابتها للإعصار إلى أعلى مستوى، يوم السبت، حيث أغلقت المدارس والأسواق وعلقت حركة المرور على الطرق عند الضرورة.

وألغت كل من شانغهاي، التي يقطنها حوالي 26 مليون شخص، وهانغتشو في الجنوب، الرحلات الجوية الواردة والصادرة من يوم السبت، وتوقفت خدمات القطارات في المنطقة.

اقرأ المزيد: قمة عالمية حاسمة حول المناخ في لندن

قالت حكومة شنغهاي إنها ستبطئ قطارات الأنفاق، بينما حذرت سلطات هانغتشو السكان من تعليق قطارات الأنفاق.

وتسببت الفيضانات في مدينة تشنغتشو بوسط الصين، الأسبوع الماضي، في مقتل 12 شخصاً حوصروا في شبكة مترو الأنفاق.

ليفانت نيوز _ رويترز

ألغى مركز شنغهاي التجاري الصيني والمناطق الساحلية المجاورة، اليوم الأحد، جميع الرحلات الجوية، وأبطأ أو أوقف قطارات الأنفاق وأغلق الأعمال مع وصول إعصار “إن فا” إلى اليابسة. الصين 

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الحكومية، نقلاً عن إدارة الأرصاد الجوية الصينية، إن الإعصار هبط في منطقة بوتو بمدينة تشوشان، وهو ميناء رئيسي في مقاطعة تشجيانغ على الساحل الشرقي، الساعة 12:30 ظهراً (0430 بتوقيت جرينتش)، يوم الأحد.

وفي وقت سابق، قالت إدارة الأرصاد الجوية إن الإعصار يتحرّك بسرعة 15 كم في الساعة (9 أميال في الساعة).

وضربت العاصفة وسط الصين الذي ما يزال يعاني من فيضانات قياسية أودت بحياة 58 شخصاً على الأقل وقطعت الكهرباء وأجبرت على نقل أكثر من مليون شخص.

أضافت الأرصاد إن سرعة الرياح في إن-فا كانت تصل إلى 38 متراً في الثانية. وبحسب حسابات رويترز، فإن ذلك يعادل نحو 137 كم في الساعة (85 ميلا في الساعة). “REUTERS

 

وكان من المقرر أن يمشي الإعصار شمالاً على طول ساحل تشجيانغ مروراً بشانغهاي ويصل إلى مقاطعة جيانغسو الشمالية الشرقية بحلول المساء.

تدابير احترازية

بدورها، قامت إدارة الطوارئ في تشجيانغ بترقية استجابتها للإعصار إلى أعلى مستوى، يوم السبت، حيث أغلقت المدارس والأسواق وعلقت حركة المرور على الطرق عند الضرورة.

وألغت كل من شانغهاي، التي يقطنها حوالي 26 مليون شخص، وهانغتشو في الجنوب، الرحلات الجوية الواردة والصادرة من يوم السبت، وتوقفت خدمات القطارات في المنطقة.

اقرأ المزيد: قمة عالمية حاسمة حول المناخ في لندن

قالت حكومة شنغهاي إنها ستبطئ قطارات الأنفاق، بينما حذرت سلطات هانغتشو السكان من تعليق قطارات الأنفاق.

وتسببت الفيضانات في مدينة تشنغتشو بوسط الصين، الأسبوع الماضي، في مقتل 12 شخصاً حوصروا في شبكة مترو الأنفاق.

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit