إيطاليا تبدأ تحقيقاً مع مسؤولين ليبيين بشأن محاولة إغراق مركب للمهاجرين

اغراق مركب مهاجرين

قرر المدعون العامون في مدينة أغريغينتو الإيطالية، التحقيق مع مسؤولين ليبيين بشأن “محاولة إغراق السفينة”، وقالوا إنهم سينظرون فيما إذا كان الحادث قد عرض حياة المهاجرين للخطر. وذلك وبعد تلقي شكوى من منظمة “سي ووتش” الألمانية، وتقديم لقطات وصور للحادث. مركب 

ونقل تحقيق نشرته صحيفة Avvenire الإيطالية عن كبير المدعين العامين في أغريغينتو لويغي باتروناجيو قوله إنه “لمواصلة التحقيق فإنهم يحتاجون إلى إذن من وزارة العدل الإيطالية، بالنظر إلى أن موضوع الدعوى هو سلطة أجنبية”.

وهذه هي المرة الأولى التي تفتح فيها دولة أوروبية تحقيقا ضد خفر السواحل الليبي الذين واجهوا العديد من الاتهامات في السابق بالتواطؤ المزعوم مع مهربي البشر وإساءة معاملة طالبي اللجوء، وفقا للصحيفة.

وكان قد بدأ مدعون في جزيرة صقلية الإيطالية تحقيقاً بسبب مقطع فيديو يظهر عناصر من خفر السواحل الليبي يطلقون النار على قارب عائلات مهاجرة في البحر الأبيض المتوسط، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وفي 30 يونيو الماضي، سجل عمال الإنقاذ من منظمة “سي ووتش” الألمانية فيديو لسفينة تابعة لخفر السواحل الليبية تقترب بشكل خطير من قارب خشبي صغير وتطلق النار على ما يبدو بالقرب منه في محاولة لإجبار الركاب الـ 64 على العودة إلى ليبيا.

ويذكر أن الزورق الليبي الظاهر في الفيديو والمسمى “PB 648 رأس جدير” هو واحد من 4 زوارق دورية قدمتها إيطاليا في الأصل إلى ليبيا.

وفي فبراير 2017، تنازلت أوروبا عن مسؤوليتها في الإشراف على عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط إلى ليبيا، كجزء من اتفاق بين إيطاليا وليبيا بهدف الحد من وصول المهاجرين إلى الشواطئ الأوروبية. وبموجب شروط الاتفاق، وافقت إيطاليا على تدريب وتجهيز وتمويل خفر السواحل الليبي، وتزويد طرابلس بأربعة زوارق دورية.

المزيد انتشال جثث 13 امرأة بعد انقلاب مركب يقل مهاجرين إلى إيطاليا

وتوفي أكثر من 800 شخص حتى الآن منذ بداية عام 2021 أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة. مركب 

ليفانت – وكالات

قرر المدعون العامون في مدينة أغريغينتو الإيطالية، التحقيق مع مسؤولين ليبيين بشأن “محاولة إغراق السفينة”، وقالوا إنهم سينظرون فيما إذا كان الحادث قد عرض حياة المهاجرين للخطر. وذلك وبعد تلقي شكوى من منظمة “سي ووتش” الألمانية، وتقديم لقطات وصور للحادث. مركب 

ونقل تحقيق نشرته صحيفة Avvenire الإيطالية عن كبير المدعين العامين في أغريغينتو لويغي باتروناجيو قوله إنه “لمواصلة التحقيق فإنهم يحتاجون إلى إذن من وزارة العدل الإيطالية، بالنظر إلى أن موضوع الدعوى هو سلطة أجنبية”.

وهذه هي المرة الأولى التي تفتح فيها دولة أوروبية تحقيقا ضد خفر السواحل الليبي الذين واجهوا العديد من الاتهامات في السابق بالتواطؤ المزعوم مع مهربي البشر وإساءة معاملة طالبي اللجوء، وفقا للصحيفة.

وكان قد بدأ مدعون في جزيرة صقلية الإيطالية تحقيقاً بسبب مقطع فيديو يظهر عناصر من خفر السواحل الليبي يطلقون النار على قارب عائلات مهاجرة في البحر الأبيض المتوسط، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وفي 30 يونيو الماضي، سجل عمال الإنقاذ من منظمة “سي ووتش” الألمانية فيديو لسفينة تابعة لخفر السواحل الليبية تقترب بشكل خطير من قارب خشبي صغير وتطلق النار على ما يبدو بالقرب منه في محاولة لإجبار الركاب الـ 64 على العودة إلى ليبيا.

ويذكر أن الزورق الليبي الظاهر في الفيديو والمسمى “PB 648 رأس جدير” هو واحد من 4 زوارق دورية قدمتها إيطاليا في الأصل إلى ليبيا.

وفي فبراير 2017، تنازلت أوروبا عن مسؤوليتها في الإشراف على عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط إلى ليبيا، كجزء من اتفاق بين إيطاليا وليبيا بهدف الحد من وصول المهاجرين إلى الشواطئ الأوروبية. وبموجب شروط الاتفاق، وافقت إيطاليا على تدريب وتجهيز وتمويل خفر السواحل الليبي، وتزويد طرابلس بأربعة زوارق دورية.

المزيد انتشال جثث 13 امرأة بعد انقلاب مركب يقل مهاجرين إلى إيطاليا

وتوفي أكثر من 800 شخص حتى الآن منذ بداية عام 2021 أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة. مركب 

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit