إلى الخليج.. المُنتجات السورية ستعبر من الأردن

سوريا الأردن

أشار مصدر في وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، أنه اعتبارا من يوم الأربعاء سيجري السماح للشاحنات والبرادات السورية بدخول الأراضي الأردنية ومنها إلى دول الخليج، دون المبادلة مع سيارات أردنية.

وأردف المصدر أن وزير داخلية النظام السوري فيما تسمى بـ”حكومة تسيير الأعمال”، محمد الرحمون، اتفق مع نظيره الأردني مازن الفراية، عبر مكالمة هاتفية، على التنسيق المشترك بغية تسهيل عبور شاحنات الترانزيت وحافلات الركاب بين البلدين.

اقرأ أيضاً: رأس النظام السوري يتباهى ومسؤول إيراني بإنجازاته

وأفصح مصدر في داخلية النظام أنه “اعتباراً من اليوم سوف يتم تسهيل حركة الترانزيت ونقل الركاب بين سوريا والأردن، وذلك بالسماح للشاحنات والبرادات السورية بالدخول إلى الأراضي الأردنية والاتجاه مباشرة إلى دول الخليج، من دون أن تكون هناك مبادلة مع السيارات الأردنية التي كانت تتولى نقلها إلى تلك الدول من دون السماح للسيارات السورية بذلك”.

ولفت المصدر إلى أنه “سيتم السماح للسيارات العمومية السورية بالدخول إلى الأراضي الأردنية أيضا من باب تسهيل حركة نقل الركاب بين البلدين، وكذلك السماح للسيارات العمومية الأردنية بالدخول إلى الأراضي السورية من دون أن تكون هناك مبادلة، بمعنى لن يضطر الركاب السوريون للنزول والركوب بسيارات أخرى قبل دخولهم للأراضي الأردنية، وكذلك الحال بالنسبة للأردنيين”.

فيديو: انفجار شاحنة داخل معبر نصيب الحدودي بين سوريا - الأردن

وكشف المصدر أنه “لا يوجد شيء جديد حول تطبيق الإجراءات الصحية الخاصة بكورونا، وهي أن يكون المسافر حاصلا على اختبار لـ”PCR” أو شهادة تثبت حصوله على لقاح ضد كورونا”، مشيراً إلى أن “هذه الإجراءات سوف تساهم في زيادة الحركة على الحدود بين البلدين وتسهيل كبير للمسافرين بين البلدين”.

كما ذكر أن “الحدود لن تكون مفتوحة بشكل كامل باعتبار أن هناك إجراءات صحية خاصة بكورونا، وهذه الإجراءات مطبقة في كل دول العالم”، موضحاً أن “الجانب السوري دائماً يستقبل القادمين الأردنيين إلى سوريا أحسن استقبال ويعمل على حل أي مشكلة تصادف القادمين بسرعة لتسهيل أمورهم”.

ليفانت-وكالات

أشار مصدر في وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، أنه اعتبارا من يوم الأربعاء سيجري السماح للشاحنات والبرادات السورية بدخول الأراضي الأردنية ومنها إلى دول الخليج، دون المبادلة مع سيارات أردنية.

وأردف المصدر أن وزير داخلية النظام السوري فيما تسمى بـ”حكومة تسيير الأعمال”، محمد الرحمون، اتفق مع نظيره الأردني مازن الفراية، عبر مكالمة هاتفية، على التنسيق المشترك بغية تسهيل عبور شاحنات الترانزيت وحافلات الركاب بين البلدين.

اقرأ أيضاً: رأس النظام السوري يتباهى ومسؤول إيراني بإنجازاته

وأفصح مصدر في داخلية النظام أنه “اعتباراً من اليوم سوف يتم تسهيل حركة الترانزيت ونقل الركاب بين سوريا والأردن، وذلك بالسماح للشاحنات والبرادات السورية بالدخول إلى الأراضي الأردنية والاتجاه مباشرة إلى دول الخليج، من دون أن تكون هناك مبادلة مع السيارات الأردنية التي كانت تتولى نقلها إلى تلك الدول من دون السماح للسيارات السورية بذلك”.

ولفت المصدر إلى أنه “سيتم السماح للسيارات العمومية السورية بالدخول إلى الأراضي الأردنية أيضا من باب تسهيل حركة نقل الركاب بين البلدين، وكذلك السماح للسيارات العمومية الأردنية بالدخول إلى الأراضي السورية من دون أن تكون هناك مبادلة، بمعنى لن يضطر الركاب السوريون للنزول والركوب بسيارات أخرى قبل دخولهم للأراضي الأردنية، وكذلك الحال بالنسبة للأردنيين”.

فيديو: انفجار شاحنة داخل معبر نصيب الحدودي بين سوريا - الأردن

وكشف المصدر أنه “لا يوجد شيء جديد حول تطبيق الإجراءات الصحية الخاصة بكورونا، وهي أن يكون المسافر حاصلا على اختبار لـ”PCR” أو شهادة تثبت حصوله على لقاح ضد كورونا”، مشيراً إلى أن “هذه الإجراءات سوف تساهم في زيادة الحركة على الحدود بين البلدين وتسهيل كبير للمسافرين بين البلدين”.

كما ذكر أن “الحدود لن تكون مفتوحة بشكل كامل باعتبار أن هناك إجراءات صحية خاصة بكورونا، وهذه الإجراءات مطبقة في كل دول العالم”، موضحاً أن “الجانب السوري دائماً يستقبل القادمين الأردنيين إلى سوريا أحسن استقبال ويعمل على حل أي مشكلة تصادف القادمين بسرعة لتسهيل أمورهم”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit