إطلاق أوّل حملة لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان

إطلاق أوّل حملة لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان

أطلقت منظمات دولية، حملات لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان، على أن تكون تحت إشراف وزارة الصحة اللبنانية.

ذكرت مصادر محلية، أن المنظمات الدولية، بدأت بالفعل، بأول حملة تلقيح في مخيمات اللاجئين السوريين، على الحدود اللبنانية، بالتعاون مع وزارة الصحة في البلاد.

وللحد من تفشي فيروس كورونا، أطلقت كل من مؤسسة “عامل الدولية” وجمعية “أطباء بلا حدود”، بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR)، حملة التلقيح للاجئين السوريين في المخيمات.

الصحة العالمية تحذّر من كارثة: ملايين الأطفال لم يتلقّوا لقاحاتهم الدورية

وتأتي هذه الحملة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف في لبنان، ومن أجل حماية الفئات الأكثر ضعفاً، بحسب موقع “المدن”.

وحول عملية التطعيم، أوضحت مؤسسة “عامل الدولية” أن حملة التلقيح في المخيمات لا تقتصر على تلقيح المستفيدين، بل تساهم في زيادة الوعي والإدراك بكل ما يتعلّق بمرض كوفيد-19.

اقرأ المزيد: قتيلان وجرحى.. بقصف للنظام على عفرين

وكانت مهمة الفريق الطبي، زيادة الوعي عن أهمية “اللقاح” المضاد لمرض فيروس كورونا، وعن مدى فعاليته في التخفيف من خطر الإصابة بالفيروس، وسط تفشي الشائعات بشأن الآثار الجانيبة التي دفعت الكثير بالامتناع عن أخذ اللقاح.

وتهدف حملة التلقيح أيضاً، إلى تأمين حق وصول اللقاحات ضمن البرامج الصحية لجميع الفئات، على أن توزع بشكل عادل دون تمييز، وبمعزل عن اختياراتهم وانتماءاتهم الدينية والسياسية والجغرافية.

اقرأ المزيد: إقرار روسي بتحويل سوريا إلى ساحة اختبار للأسلحة

ومن الجدير بالذكر، أن مؤسسة “عامل الدولية” قد تعاونت مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، لإجراء حملات الفحوص الخاصة بفيروس داخل المخيمات، وتمكنت من الوصول إلى أكثر من أربعة آلاف مصاب في مناطق مختلفة.

ليفانت – وكالات

أطلقت منظمات دولية، حملات لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان، على أن تكون تحت إشراف وزارة الصحة اللبنانية.

ذكرت مصادر محلية، أن المنظمات الدولية، بدأت بالفعل، بأول حملة تلقيح في مخيمات اللاجئين السوريين، على الحدود اللبنانية، بالتعاون مع وزارة الصحة في البلاد.

وللحد من تفشي فيروس كورونا، أطلقت كل من مؤسسة “عامل الدولية” وجمعية “أطباء بلا حدود”، بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR)، حملة التلقيح للاجئين السوريين في المخيمات.

الصحة العالمية تحذّر من كارثة: ملايين الأطفال لم يتلقّوا لقاحاتهم الدورية

وتأتي هذه الحملة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف في لبنان، ومن أجل حماية الفئات الأكثر ضعفاً، بحسب موقع “المدن”.

وحول عملية التطعيم، أوضحت مؤسسة “عامل الدولية” أن حملة التلقيح في المخيمات لا تقتصر على تلقيح المستفيدين، بل تساهم في زيادة الوعي والإدراك بكل ما يتعلّق بمرض كوفيد-19.

اقرأ المزيد: قتيلان وجرحى.. بقصف للنظام على عفرين

وكانت مهمة الفريق الطبي، زيادة الوعي عن أهمية “اللقاح” المضاد لمرض فيروس كورونا، وعن مدى فعاليته في التخفيف من خطر الإصابة بالفيروس، وسط تفشي الشائعات بشأن الآثار الجانيبة التي دفعت الكثير بالامتناع عن أخذ اللقاح.

وتهدف حملة التلقيح أيضاً، إلى تأمين حق وصول اللقاحات ضمن البرامج الصحية لجميع الفئات، على أن توزع بشكل عادل دون تمييز، وبمعزل عن اختياراتهم وانتماءاتهم الدينية والسياسية والجغرافية.

اقرأ المزيد: إقرار روسي بتحويل سوريا إلى ساحة اختبار للأسلحة

ومن الجدير بالذكر، أن مؤسسة “عامل الدولية” قد تعاونت مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، لإجراء حملات الفحوص الخاصة بفيروس داخل المخيمات، وتمكنت من الوصول إلى أكثر من أربعة آلاف مصاب في مناطق مختلفة.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit