إدلب.. تجدد القصف الروسي على جبل الزاوية

إدلب تجدد القصف الروسي على جبل الزاوية أرشيفية
إدلب.. تجدد القصف الروسي على جبل الزاوية/ أرشيفية

جددت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم الخميس، غاراتها على منطقة “خفض التصعيد”، مستهدفة خلالها مناطق في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

يتمركز في بلدة البارة بجبل الزاوية نقطة مراقبة تابعة، ووفق المرصد لم يسفر القصف عن خسائر بشرية وفق المعلومات الواردة حتى اللحظة.

جاء ذلك وسط قصف صاروخي نفذته قوات النظام على إبلين والبارة جنوبي إدلب.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، نفّذت المقاتلات الروسية غارات جوية على منطقة “خفض التصعيد”، مستهدفةً بأكثر من 7 غارات مناطق في دوير الأكراد بريف حماة الغربي، ومناطق أخرى في برزه ومحيط الكبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

احتجاجات في مدينتي إدلب والباب

يأتي التصعيد على إدلب في وقت تشهد فيه درعا اشتباكات بين أبناء درعا وقوات النظام بعد خرق الأخير للاتفاق بين الطرفين، ونظم عشرات الأهالي في مدينتي إدلب والباب بريف حلب وقفات احتجاجية تضامناً مع درعا البلد، وتنديدًا بِالهجمة الشرسة التي تتعرض لها منطقة جبل الزاوية في إدلب من قبل قوات النظام السوري والقوات المساندة لها.

اقرأ أيضاً: انفجار ضخم بمستودع للذخيرة يتبع للفصائل المعارضة في ريف إدلب

إلى ذلك، رفع الأهالي عبارات تتضامن مع درعا وجبل الزاوية كتب عليها “درعا مهد الثورة السورية ورمز الرجولة والشهامة.. فكوا الحصار عن درعا البلد..  تبًا لِبندقية صدأت.. لا اتفاق مع مجرم ولا عهد ولا ميثاق.. أحرار درعا ثباتكم يقتلهم.. درعا الموت ولا المذلة.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

جددت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم الخميس، غاراتها على منطقة “خفض التصعيد”، مستهدفة خلالها مناطق في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

يتمركز في بلدة البارة بجبل الزاوية نقطة مراقبة تابعة، ووفق المرصد لم يسفر القصف عن خسائر بشرية وفق المعلومات الواردة حتى اللحظة.

جاء ذلك وسط قصف صاروخي نفذته قوات النظام على إبلين والبارة جنوبي إدلب.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، نفّذت المقاتلات الروسية غارات جوية على منطقة “خفض التصعيد”، مستهدفةً بأكثر من 7 غارات مناطق في دوير الأكراد بريف حماة الغربي، ومناطق أخرى في برزه ومحيط الكبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

احتجاجات في مدينتي إدلب والباب

يأتي التصعيد على إدلب في وقت تشهد فيه درعا اشتباكات بين أبناء درعا وقوات النظام بعد خرق الأخير للاتفاق بين الطرفين، ونظم عشرات الأهالي في مدينتي إدلب والباب بريف حلب وقفات احتجاجية تضامناً مع درعا البلد، وتنديدًا بِالهجمة الشرسة التي تتعرض لها منطقة جبل الزاوية في إدلب من قبل قوات النظام السوري والقوات المساندة لها.

اقرأ أيضاً: انفجار ضخم بمستودع للذخيرة يتبع للفصائل المعارضة في ريف إدلب

إلى ذلك، رفع الأهالي عبارات تتضامن مع درعا وجبل الزاوية كتب عليها “درعا مهد الثورة السورية ورمز الرجولة والشهامة.. فكوا الحصار عن درعا البلد..  تبًا لِبندقية صدأت.. لا اتفاق مع مجرم ولا عهد ولا ميثاق.. أحرار درعا ثباتكم يقتلهم.. درعا الموت ولا المذلة.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit