إدانات كردية بعد حادثة قتل سبعة أفراد من عائلة كردية في تركيا

حادثة قتل سبعة أفراد من عائلة كردية
إدانات كردية بعد حادثة قتل سبعة أفراد من عائلة كردية في تركيا

أدانت حكومة إقليم كردستان، مساء يوم الجمعة، حادث الاعتداء على عائلة كردية في إحدى المدن التركيِّة.

هذا وأدانت رئاسة إقليم كردستان حادثة الاعتداء الّتي وقعت في مدينة قونيا التركيِّة، وأودت بحياة سبعة أفراد من عائلة كردية.

وطالبت حكومة إقليم كردستان بتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة الّتي وصفتها بـ”النكراء” إلى العدالة.

وكانت قد هاجمت جماعة مسلحة مجهولة، مساء الجمعة، عائلة كرديِّة في منطقة مرام بمدينة قونيا التركيِّة، وقتلت جميع أفراد العائلة، وحرقت منزلها.

وأفراد العائلة المقتولون، وفقاً لوسائل إعلام كردية وتركية، هم: “يشار دده أوغلر وسيراب دده أوغلر، وسيراب دده أوغلر، وإيبك دده أوغلر، ومتين دده أوغلر، وسيبيل دده أوغلر”، وقتلوا إثر إطلاق النار عليهم.

والعائلة ذاتها، الّتي تقيم في مدينة قونيا التركيِّة منذ 24 عاماً، كانت قد تعرّضت لهجوم مسلّح مشابه في يوم 12 من شهر تموز الجاري، وتعرّض أفرادها لجروح، قبل أن يُعاد الهجوم عليهم مساء اليوم.

في الصدد، أدان الرئيس المشترك لحزب الشعوب المعارض، مدحت سنجار، في بيان، المجزرة التي راح ضحيتها ضحيتها 7 أشخاص قونية.

وأشار إلى أنّ لغة الكراهية والتحريض لدى الحكومة هي المسؤول الرئيسي عن هذه المجزرة.

وبيَّن أن حادثة مقتل العائلة الكردية هي: “أحد أكثر الأمثلة المروعة للهجمات العنصرية التي استمرت منذ فترة في قونية”.

واعتبر هجوم المجموعة المسلحة، استهدافاً لحزب الشعوب الديمقراطي، واستمراراً لمنهج المذابح ضد الشعب الكردي.

وكشف الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي عن وجود خطة وفوضى خطيرة، الهدف من هذه الخطة هو تدمير أسس الحياة المشتركة في هذا البلد من خلال الأكراد.

ودعا بيان رئاسة حزب الشعوب الديمقراطي أحزاب وقادة المعارضة التركية بالتوجه إلى قونيا للتنديد بهذه الجريمة.

وغالباً ما يتعرّض مدنيون وناشطون وصحافيون وسياسيون كرد في تركيا لهجمات واعتداءات مسلحة، أغلبها تكون من جماعات تركيِّة متطرِّفة.

إذ أعلن حزب الشعوب الديمقراطي، في يونيو الماضي، مقتل دنيز بويراز عضوات الحزب في أحد مكاتبه في مدينة إزمير، غربي تركيا.

يُذكر أن آلاف المدنيين الكرد تعرضوا لاعتداءات وحوادث قتل وهجمات من قبل مجموعات متطرفة يُعتقد أنهم ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية والحركة القومية التركية.

ليفانت_نيوز

أدانت حكومة إقليم كردستان، مساء يوم الجمعة، حادث الاعتداء على عائلة كردية في إحدى المدن التركيِّة.

هذا وأدانت رئاسة إقليم كردستان حادثة الاعتداء الّتي وقعت في مدينة قونيا التركيِّة، وأودت بحياة سبعة أفراد من عائلة كردية.

وطالبت حكومة إقليم كردستان بتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة الّتي وصفتها بـ”النكراء” إلى العدالة.

وكانت قد هاجمت جماعة مسلحة مجهولة، مساء الجمعة، عائلة كرديِّة في منطقة مرام بمدينة قونيا التركيِّة، وقتلت جميع أفراد العائلة، وحرقت منزلها.

وأفراد العائلة المقتولون، وفقاً لوسائل إعلام كردية وتركية، هم: “يشار دده أوغلر وسيراب دده أوغلر، وسيراب دده أوغلر، وإيبك دده أوغلر، ومتين دده أوغلر، وسيبيل دده أوغلر”، وقتلوا إثر إطلاق النار عليهم.

والعائلة ذاتها، الّتي تقيم في مدينة قونيا التركيِّة منذ 24 عاماً، كانت قد تعرّضت لهجوم مسلّح مشابه في يوم 12 من شهر تموز الجاري، وتعرّض أفرادها لجروح، قبل أن يُعاد الهجوم عليهم مساء اليوم.

في الصدد، أدان الرئيس المشترك لحزب الشعوب المعارض، مدحت سنجار، في بيان، المجزرة التي راح ضحيتها ضحيتها 7 أشخاص قونية.

وأشار إلى أنّ لغة الكراهية والتحريض لدى الحكومة هي المسؤول الرئيسي عن هذه المجزرة.

وبيَّن أن حادثة مقتل العائلة الكردية هي: “أحد أكثر الأمثلة المروعة للهجمات العنصرية التي استمرت منذ فترة في قونية”.

واعتبر هجوم المجموعة المسلحة، استهدافاً لحزب الشعوب الديمقراطي، واستمراراً لمنهج المذابح ضد الشعب الكردي.

وكشف الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي عن وجود خطة وفوضى خطيرة، الهدف من هذه الخطة هو تدمير أسس الحياة المشتركة في هذا البلد من خلال الأكراد.

ودعا بيان رئاسة حزب الشعوب الديمقراطي أحزاب وقادة المعارضة التركية بالتوجه إلى قونيا للتنديد بهذه الجريمة.

وغالباً ما يتعرّض مدنيون وناشطون وصحافيون وسياسيون كرد في تركيا لهجمات واعتداءات مسلحة، أغلبها تكون من جماعات تركيِّة متطرِّفة.

إذ أعلن حزب الشعوب الديمقراطي، في يونيو الماضي، مقتل دنيز بويراز عضوات الحزب في أحد مكاتبه في مدينة إزمير، غربي تركيا.

يُذكر أن آلاف المدنيين الكرد تعرضوا لاعتداءات وحوادث قتل وهجمات من قبل مجموعات متطرفة يُعتقد أنهم ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية والحركة القومية التركية.

ليفانت_نيوز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit