إحياءً لذكرى مخرجه.. فيلم “موسكو لا تصدق الدموع” يُعرض في باريس

فيلم موسكو لا تصدق الدموع

أعلن رئيس مهرجان السينما الروسية في باريس Quand les russes مارك ريوسكار، الذي قال إن فيلم “موسكو لا تصدق الدموع” كان قد عرض الأحد الماضي في باريس في آخر يوم لعمل المهرجان والآن اتخذ قرار بتكرار عرضه إحياء لذكرة المخرج الروسي البارز فلاديمير مينشوف الذي توفي الاثنين 5 يوليو الجاري في موسكو مصابا بفيروس كورونا.

وكان قد أقيم مهرجان السينما الروسية العام الجاري تحت شعار( عندما يهزنا الروس). وضم برنامج المهرجان الذي انتهت أعماله يوم 4 يوليو الجاري أفلام “المؤتمر” 2020 من إخراج إيفان تفيردوفسكي، “يوميات الحصار” 2020 من إخراج أندريه زايتسيف، “قاتل الحيتان” 2020 من إخراج فيليب يوريف وغيرها.

وأشار ريوسكار إلى أن فيلم مينشوف الحائز على جائزة “أوسكار” السينمائية الأمريكية يتمتع بشعبية لدى المشاهدين الفرنسيين، وقد تم إدراجه على قائمة الأفلام الروسية الكلاسيكية الخالدة. وقال :” كنا نريد توجيه دعوة إلى فلاديمير مبنشوف ليحضر في باريس عرض فيلمه، إلا أن انتشار وباء فيروس كورونا منعنا من تحقيق ذلك”.

مينشوف

ومن المقرر أنه فيلم “موسكو لا تصدق الدموع” سيعرض للمرة الثانية الخميس 8 يوليو في دار السينما “بلزاك” بباريس إحياء لذكرى مخرجه الروسي الراحل فلاديمير مينشوف.

اقرأ المزيد: وفاة المخرج الروسي “فلاديمير مينشوف” متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

يذكر أن مهرجان Quand les russes للسينما الروسية تم استحداثه عام 2015. أما رئيسه مارك ريوسكار ، فتولى في العصر السوفيتي إدارة شركة “موس إميديا” التي عملت على عرض الأفلام السوفيتية والروسية في فرنسا. وكان ريوسكار كذلك وكيلا للفنان الفرنسي الكوميدي المشهور، بير ريشار في روسيا.

ليفانت – وكالات

أعلن رئيس مهرجان السينما الروسية في باريس Quand les russes مارك ريوسكار، الذي قال إن فيلم “موسكو لا تصدق الدموع” كان قد عرض الأحد الماضي في باريس في آخر يوم لعمل المهرجان والآن اتخذ قرار بتكرار عرضه إحياء لذكرة المخرج الروسي البارز فلاديمير مينشوف الذي توفي الاثنين 5 يوليو الجاري في موسكو مصابا بفيروس كورونا.

وكان قد أقيم مهرجان السينما الروسية العام الجاري تحت شعار( عندما يهزنا الروس). وضم برنامج المهرجان الذي انتهت أعماله يوم 4 يوليو الجاري أفلام “المؤتمر” 2020 من إخراج إيفان تفيردوفسكي، “يوميات الحصار” 2020 من إخراج أندريه زايتسيف، “قاتل الحيتان” 2020 من إخراج فيليب يوريف وغيرها.

وأشار ريوسكار إلى أن فيلم مينشوف الحائز على جائزة “أوسكار” السينمائية الأمريكية يتمتع بشعبية لدى المشاهدين الفرنسيين، وقد تم إدراجه على قائمة الأفلام الروسية الكلاسيكية الخالدة. وقال :” كنا نريد توجيه دعوة إلى فلاديمير مبنشوف ليحضر في باريس عرض فيلمه، إلا أن انتشار وباء فيروس كورونا منعنا من تحقيق ذلك”.

مينشوف

ومن المقرر أنه فيلم “موسكو لا تصدق الدموع” سيعرض للمرة الثانية الخميس 8 يوليو في دار السينما “بلزاك” بباريس إحياء لذكرى مخرجه الروسي الراحل فلاديمير مينشوف.

اقرأ المزيد: وفاة المخرج الروسي “فلاديمير مينشوف” متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

يذكر أن مهرجان Quand les russes للسينما الروسية تم استحداثه عام 2015. أما رئيسه مارك ريوسكار ، فتولى في العصر السوفيتي إدارة شركة “موس إميديا” التي عملت على عرض الأفلام السوفيتية والروسية في فرنسا. وكان ريوسكار كذلك وكيلا للفنان الفرنسي الكوميدي المشهور، بير ريشار في روسيا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit