أبراهام لينكولن أفضل رؤساء أمريكا على الإطلاق

كشف مؤرخون عن مفاجأة تشير إلى أنّ الرئيس السابق دونالد ترمب، ليس “الأسوأ بين الرؤساء الأميركيين” بل هو رابع الرؤساء السيئين. أما أفضلهم، فلا يزال أبراهام لنكولن، القتيل بالرصاص قبل 212 سنة، وفق نتيجة خرج بها 142 مؤرخاً أميركياً.

حيث وضعوا بدراستهم للرؤساء الأميركيين 10 معايير للقيادة الجيدة، فكانت أفضل علامات ترمب 34 بالإدارة الاقتصادية، إضافة إلى 32 من أصل 44 في الإقناع العام، لكنه حل في المرتبة الأخيرة بمعيار السلطة الأخلاقية والمهارات الإدارية. أما سلفه باراك أوباما، فلا يزال الأفضل بين الرؤساء السابقين الأحياء، وفي الدرجة 10 بين الرؤساء عموماً.

ترامب يرغب برفع قيود كورونا عن عمل الأمريكيين!

كما اعتبرت الدراسة أنّ من بين الرؤساء السابقين الأحياء، يأتي بيل كلينتون في الدرجة 19، وتلاه جيمي كارتر بالدرجة 26 ثم جورج بوش في الدرجة 29. أما جو بايدن، فأجمع المؤرخون بأنه من المبكر ضمه إلى الاستطلاع قبل أن تنتهي ولايته، إلا أنهم أتوا على ذكره فيه، كصاحب أغلى فريق عرفه البيت الأبيض حتى الآن، لأنه من 567 موظفا، بينهم 22 يتقاضى كل منهم راتبا سنويا مقداره 180 ألف دولار، في حين كان 377 بفريق ترمب، و487 بفريق أوباما في سنوات الولاية الأولى لكل منهما.

اقرأ المزيد: ترامب يدعو لمقاطعة شركات داعمة للديمقراطيين

يشار إلى أنّه تمّ الحكم على نائب القتيل لينكولن، الديمقراطي Andrew Johnson، المعروف بأنه أول من تم عزله من منصبه الذي وصل إليه بفارق صوت واحد، كثاني أسوأ رئيس أميركي. أما الأسوأ منه ومن كل رؤساء الولايات المتحدة على الإطلاق، فأيضا ديمقراطي، وقاد البلاد إلى حرب أهلية، هو James Buchanan الذي انتخب بعد اغتيال لينكولن.

ليفانت- وكالات

كشف مؤرخون عن مفاجأة تشير إلى أنّ الرئيس السابق دونالد ترمب، ليس “الأسوأ بين الرؤساء الأميركيين” بل هو رابع الرؤساء السيئين. أما أفضلهم، فلا يزال أبراهام لنكولن، القتيل بالرصاص قبل 212 سنة، وفق نتيجة خرج بها 142 مؤرخاً أميركياً.

حيث وضعوا بدراستهم للرؤساء الأميركيين 10 معايير للقيادة الجيدة، فكانت أفضل علامات ترمب 34 بالإدارة الاقتصادية، إضافة إلى 32 من أصل 44 في الإقناع العام، لكنه حل في المرتبة الأخيرة بمعيار السلطة الأخلاقية والمهارات الإدارية. أما سلفه باراك أوباما، فلا يزال الأفضل بين الرؤساء السابقين الأحياء، وفي الدرجة 10 بين الرؤساء عموماً.

ترامب يرغب برفع قيود كورونا عن عمل الأمريكيين!

كما اعتبرت الدراسة أنّ من بين الرؤساء السابقين الأحياء، يأتي بيل كلينتون في الدرجة 19، وتلاه جيمي كارتر بالدرجة 26 ثم جورج بوش في الدرجة 29. أما جو بايدن، فأجمع المؤرخون بأنه من المبكر ضمه إلى الاستطلاع قبل أن تنتهي ولايته، إلا أنهم أتوا على ذكره فيه، كصاحب أغلى فريق عرفه البيت الأبيض حتى الآن، لأنه من 567 موظفا، بينهم 22 يتقاضى كل منهم راتبا سنويا مقداره 180 ألف دولار، في حين كان 377 بفريق ترمب، و487 بفريق أوباما في سنوات الولاية الأولى لكل منهما.

اقرأ المزيد: ترامب يدعو لمقاطعة شركات داعمة للديمقراطيين

يشار إلى أنّه تمّ الحكم على نائب القتيل لينكولن، الديمقراطي Andrew Johnson، المعروف بأنه أول من تم عزله من منصبه الذي وصل إليه بفارق صوت واحد، كثاني أسوأ رئيس أميركي. أما الأسوأ منه ومن كل رؤساء الولايات المتحدة على الإطلاق، فأيضا ديمقراطي، وقاد البلاد إلى حرب أهلية، هو James Buchanan الذي انتخب بعد اغتيال لينكولن.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit