9.5 مليار دولار أمريكي.. عجز ميزان تركيا في أربعة شهور

الليرة التركية

أضحى عجز ميزان المعاملات الجاري في تركيا متلازماً لاقتصاد البلاد، منذ وقوعها داخل أزمة نقدية خفضت بسعر الليرة أمام الدولار الأمريكي.

وضمن مسح نظمه موقع “العين الإخبارية”، اليوم الاثنين، لمعطيات مجمعة صادرة عن البنك المركزي التركي، وصل عجز ميزان المعاملات الجارية في الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، لقرابة 9.5 مليار دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: آكار لا يعتبر تركيا قوة أجنبية في ليبيا

ويحسب ميزان المعاملات الجارية صافي إيرادات أو مدفوعات الدولة في أربع معاملات، وهي: تصدير السلع، وتصدير الخدمات مثل السياحة، ودخل الاستثمار، والتحويلات الخارجية، وكلها تقاس بالنقد الأجنبي.

وكانت قد صدرت آخر معطيات عجز ميزان المعاملات الجارية لتركيا خلال أبريل/ نيسان الماضي، حيث وصلت إلى 1.7 مليار دولار أمريكي، بالتوازي مع مواصلة تسجيل البلاد أرقاماً سالبة في أحد أهم المؤشرات الاقتصادية.

وخلال وقت سابق اليوم، ذكر البنك المركزي التركي، أن عجز ميزان المعاملات الجارية بالبلاد تراجع في أبريل إلى 1.712 مليار دولار، بالمقارنة مع ترجيحات رويترز لعجز 2.2 مليار دولار.

تركيا والعملات المشفرة

ومايو الماضي، ذكر البنك المركزي التركي أن عجز ميزان المعاملات الجارية للبلاد ارتفع إلى 3.329 مليار دولار في مارس/ آذار الماضي، صعوداً من 2.585 مليار دولار في فبراير/ شباط السابق له.

فيما في يناير/ كانون الثاني الماضي، بينت معطيات البنك المركزي التركي، أن عجز ميزان المعاملات الجارية للبلاد، 1.9 مليار دولار أمريكي، وهو العجز للشهر الـ21 على التوالي، بينما عجز أبريل/ نيسان الماضي، هو الـ24 على التوالي في تركيا.

ليفانت-العين الإخبارية