10 ضحايا بينهم 7 من “تحرير الـشـام” والعدد مرشح للزيادة.. بقصف إدلب

10 ضحايا مدنيين وثلاثة قادة من "تحرير الـشـام" والعدد مرشح للزيادة بقصف إدلب
الصورة مصدرها ناشطون في "فيسبوك".

قتل 10 أشخاص، بينهم 3 مدنيين و7 من “هيئة تحرير الشام” وفصيل “صقور الشام”، كحصيلة أولية، غير نهائية، جرّاء قصف قوات النظام السوري وحليفه الروسي بالمدفعية الثقيلة على بلدة إبلين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الخميس.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ عدد الضحايا المدنيين الذين قتلوا بالقصف المدفعي الأول على بلدة إبلين في جبل الزاوية جنوب إدلب، صباح اليوم، بلغ سبعة أشخاص، بينهم سيدة وطفل، معظمهم من عائلة واحدة.

اطلاق صواريخ

فيما القتلى البقية، البالغ عددهم 7 أشخاص من فصيل “هيئة تحرير الشام، وفصيل “صقور الشام، وهم: أبو خالد الشامي”، المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام، و”أبو مصعب الحمصي”، مسؤول التنسيق العسكري في العلاقات الإعلامية، و”أبو تامر الحمصي”، المتابع لشؤون الوفود الصحفية في مكتب العلاقات الإعلامية، وآخرون لم يكشف عن هويتهم بعد.

ورجحت مصادر إعلام محلية، ارتفاعاً في عدد الضحايا المدنيين، لوجود أكثر من 10 أشخاص إصاباتهم خطرة جراء القصف، تم تحويلهم إلى عدد من مستشفيات الشمال السوري.

اقرأ: سيناتور ديمقراطي: سوريا دولة مافيا يديرها سلطوي شرير إنها دولة غير عادية

وكانت قوات النظام السوري، قد قصفت، اليوم الخميس، مناطق البارة وإحسم ومشون وإبلين وبليون وكنصفرة والفطيرة وفليفل وبينين وسفوهن، ضمن الريف الجنوبي لإدلب.

اقرأ المزيد: إدلب.. قصف لقوات النظام السوري يودي بحياة طفل

وتسبب القصف العنيف من قبل مدفعية النظام السوري وطيران “روسيا”، خلال الساعات الـ24 الماضية، بنزوح عشرات العوائل من بلدات وقرى جبل الزاوية إلى المخيمات المنتشرة على الشريط الحدودي مع تركيا.

ليفانت – المرصد السوري