الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مُحامي ترامب السابق قد يكون متورّطاً مع لوبي تركي

مُحامي ترامب السابق قد يكون متورّطاً مع لوبي تركي
رودي جولياني

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن وزارة العدل الأمريكية بدأت تحقيقاً مع رودي جولياني، محامي الرئيس السابق دونالد ترامب، حول نشاط لوبي محتمل لصالح أنقرة. لوبي تركي


ووفق معطيات الوكالة، فإنّ الوزارة تعمل منذ أكثر من سنة، بغية معرفة ما إذا كان جولياني قد مارس تأثيراً على ترامب في 2017، بغية إسقاط تهم تبييض الأموال عن تاجر الذهب التركي، رضا ضراب.


اقرأ أيضاً: ترامب.. الرئيس الذي حوّل أنظار الأمريكيين إلى الإرهاب الداخلي


ويشير التحقيق كذلك إلى أنّ جولياني قد يكون حاول التأثير على ترامب، بغية تسليم الداعية التركي المعارض فتح الله غولن لأنقرة، حيث يتهم بالإرهاب والتخطيط لمحاولة الانقلاب العسكري المزعومة في 2016، فيما تنوّه المصادر إلى أنّ التحقيق يتم بشكل منفصل عن التحقيق في نشاط اللوبي المحتمل جولياني في أوكرانيا.


هذا وكان قد حظر قرار من محكمة استئناف أمريكية، في الخامس والعشرين من يونيو الجاري، على رودي جولياني ممارسة المحاماة في نيويورك لتقديمه "بيانات كاذبة" خلال محاولته إقناع محكمة بإلغاء إعلان هزيمة دونالد ترامب في السباق الرئاسي. لوبي تركي


ترامب


وذكرت لجنة تأديبية ضمن مذكرتها الخاصة بتعليق رخصة جولياني أن هناك "دليلاً قاطعاً على أن جولياني قدم بيانات كاذبة للمحاكم، وللرأي العام، وللنواب المشرعين، أثناء دفعه بنظريات تزعم تزوير الانتخابات"، مضيفةً: "تمزقت هذه البلاد بالهجوم المستمر على شرعية انتخابات 2020 وعلى رئيسنا الحالي، جوزيف آر بايدن". 


كما بينت أنّ "بصمة ديمقراطيتنا ظاهرة على الانتخابات الحرة والنزيهة، والبيانات الكاذبة التي تهدف لفقدان الثقة في انتخاباتنا وتسفر عن فقدان الثقة في الحكومة تدمر بشكل عام العمل السليم في مجتمع حر". لوبي تركي


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!