الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

إثيوبيا تعترض على اتهام بروكسل لها بإبادة تيغراي

إثيوبيا تعترض على اتهام بروكسل لها بإبادة تيغراي
تيغراي

رفضت الحكومة الإثيوبية، اليوم السبت، تصريحات أدلى بها مبعوث الاتحاد الأوروبي إلى إثيوبيا، بيكا هافيستو، بخصوص "الإبادة في تيغراي".


وادعت الحكومة عبر بيان تحت عنوان "الرد على التعليقات غير المسؤولة وغير الدبلوماسية لوزير خارجية فنلندا"، إن اتهامات السيد هافيستو، هي دليل جلي على رغبته الضمنية بتقويض الحكومة الإثيوبية، ومحاولة لتسهيل التدخل غير المبرر من خلال المعلومات المضللة والأكاذيب المشينة، على حد وصفها.


اقرأ أيضاً: ترجيحات مصرية بالتوجه للصدام مع أثيوبيا


وجاء الرد المتشنج من إثيوبيا عقب أن كشف هافيستو بوقت سابق، بأن قادة إثيوبيا ذكروا له في محادثات مغلقة تمت هذا العام، إنهم ينوون "إبادة سكان إقليم تيغراي لمدة 100 عام"، منهباً من أن مثل هذا الهدف "يبدو بالنسبة لنا كتطهير عرقي".


واعتبرت تصريحات بيكا هافيستو، المبعوث الأوروبي ووزير خارجية فنلندا، التي تحدث فيها عن محادثاته مع رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، ووزراء آخرين، في فبراير الماضي، من أكثر التصريحات شدةً، حتى الآن، بخصوص الصراع حول إقليم تيغراي الواقع شمالي إثيوبيا.


أثيوبيا


وصرح أوتو تورتونين، المستشار الخاص لهافيستو، لوكالة "أسوشيتد برس"، إن المبعوث "ليس لديه المزيد من التعليق على هذا الأمر".


وكان قد قال هافيستو، خلال شهر فبراير الماضي، إنه عقد "اجتماعات بناءة على مدار يومين وبشكل مكثف" مع آبي ووزراء رئيسيين بخصوص الأزمة الإنسانية المتفاقمة في تيغراي، حيث قتل آلاف المدنيين وظهرت مجاعة في إقليم يقطنه 6 ملايين نسمة.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!