وفاة طالب في امتحان الثانوية بإدلب لصعوبة الأسئلة

توفي الشاب “أحمد” ابن أبو أيمن الرحيل، وهو طالب في شهادة الثانوية العامة، من بلدة جرجناز في سوريا، إثر تعرضه نوبة قلبية بعد تقديمه امتحان مادة الرياضيات اليوم. الثانوية 

ذكرت مصادر محلية، أنّ الطالب الراحل، كان متفوقاً بدراسته وتفاجأ بالأسئلة، الأمر الذي أثر عليه، وأودى بحياته.

وأثارت أسئلة امتحانات مادة الرياضيات، في القسم العلمي، جدلاً واسعاً، في الشمال السوري، نتيجة ما تم الحديث عنه حول صعوبة الأسئلة، إلى درجة وصفها من البعض بأنها من خارج المنهاج.

المدارس السورية

وبدورها نفت مديرية التربية في الشمال السوري، الادعاءات، وأكدت على أكاديمية الأسئلة، ونشرت على صفحتها الرسمية في منصة فيس بوك، صوراً لقاعات تظهر مجموعة من الطلاب خلال امتحانات الشهادة الثانوية العامة (الرياضيات- الجغرافية).

وتفاعل مئات الطلبة الغاضبين من الأسئلة، بمئات من التعليقات التي تتهم التربية واللجنة التي أشرفت على وضع الأسئلة بتعمّد رفع مستوى الأسئلة من حيث الصعوبة، إضافة لعدم مراعاة الوقت المتاح لحلها.

اقرأ: ريف حلب.. انفجارات عشوائية تخلّف قتلى وجرحى

وبين بعض الطلبة، أن الأسئلة في مادة الرياضيات كانت تحتاج لوقت أكثر من المتاح، ونتيجة كثرة الجدل والهجوم على التربية في المنشور و”الدعاء على الظالمين”، عمدت الصفحة إلى إيقاف ميزة التعليق على المنشور.

اقرأ المزيد: تحذير عراقي من ازدياد عمليات التسلّل من سوريا

وقال ناشطون “هناك حالات إغماء، لبعض الطلاب في قاعات الامتحان، نتيجة الصدمة من أسئلة الامتحان”، بينما أكدت السلطات متابعة كل التفاصيل التي جرت، وفتح تحقيقات للوصول إلى حلول منصفة. الثانوية 

ليفانت – مصادر محلية