وفاة الشاعرة العراقية “لميعة عباس عمارة” بعد دخولها في غيبوبة

بعد تفاقم الوضع الصحي للشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة، منذ مطلع الشهر الماضي بعد دخولها في غيبوبة استمرت نحو أسبوعين رقدت على إثرها في المستشفى.

توفيت الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة، الجمعة، في أحد مستشفيات الولايات المتحدة عن عمر ناهز الـ92 عاماً.

ولدت الشاعرة لميعة لعائلة صابئية عريقة ومشهورة في منطقة الكريمات ببغداد عام 1929، واكتسبت لقب “عمارة”، من المدينة التي ولد فيها والداها جنوب العراق.

وتعد لميعة عباس عمارة من الأسماء اللامعة في الشعر الحديث بالعراق، وذاع صيتها منذ بدايات العقد الستيني من القرن الماضي.

وفي عام 1978، هاجرت العراق وعاشت في دول أوربية عدة، حتى استقر بها الحال في الولايات المتحدة الأمريكية.

لميعة عباس عمارة

للشاعرة لميعة عباس 7 دواوين هي: الزاوية الخالية 1960، عودة الربيع 1963، أغاني عشتار 1969، يسمونه الحب 1972، لو أنبأني العراف 1980، البعد الأخير 198، عراقية 1990.

إضافة إلى الشعر الفصيح والشعبي، كانت لميعة مهتمة بالتراث الشعبي وفولكلور المندائيين، وقد كتبت مقالات ودراسات عن علاقة اللغة المندائية بالسومرية وعن جذور العامية العراقية من السومرية والأكادية والمندائية التي هي لغة ديانتها وهي تشكيل حروفي ناصورائي آرامي كتبت به كتب الديانة المندائية.

اقرأ المزيد: وفاة المؤرخ والمفكر التونسي “هشام جعيط” عن عمر ناهز 86 عاماً

وتتميز قصائد عمارة ودواوينها بحب الطبيعة والحياة المتوهجة والوقوف مع اتجاهات الحرية والقدرة على تعميق الألفة بين الناس وشجب الجريمة والديكتاتورية.

ليفانت – وكالات