واشنطن تستنكر هجوماً قرب قنصليتها بإقليم كُردستان

إقليم كردستان

شجبت الولايات المتحدة هجوماً بالطائرات المسيرة وقع الليلة الماضية، بالقرب من مقر قنصليتها العامة الجديد في أربيل، وهي عاصمة إقليم كُردستان العراق. واشنطن 

وأبدت القنصلية الأمريكية في أربيل ضمن تعقيب مقتضب عرضته اليوم السبت، على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي عن إدانة الولايات المتحدة للهجوم الجديد على إقليم كردستان، مؤكدةً على أنه يمثل “خرقاً واضحاً لسيادة العراق”.

اقرأ أيضاً: إقليم كردستان يلغي شرط “الفيزا” للسوريين القادمين من الدول الأوروبية

وقد أشارت وسائل إعلام محلية في إقليم كردستان، في وقت سابق من اليوم، بأن ثلاث طائرات مسيرة استهدفت الليلة الماضية قرية براغ التي تبعد ثلاثة كيلومترات فقط عن مقر القنصلية الأمريكية الجديد، بجانب وقوع هجومين مشابهين وقعا قرب منطقة كومسبان التابعة لمحافظة أربيل.

ولا يعتبر الهجوم جديداً، فقد تعرض مطار أربيل الدولي لهجوم مماثل، في 14 نيسان الماضي، وكشفت وزارة الداخلية ضمن بيان أن “التحقيقات كشفت تعرض مطار أربيل الدولي إلى هجوم بطائرات مسيّرة محمّلة بالمتفجرات (تي ان تي)، استهدفت مقرّات قوات التحالف الدولي داخل المطار”.

ووقتها، أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الهجمات التي استهدفت مطار أربيل في إقليم كردستان العراق، مؤكدة وقوف الأردن مع العراق في وجه كل ما يهدد أمنه وأمن شعبه.

كردستان

كما أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مطار أربيل، وأكدت الوزارة في بيان “رفض المملكة القاطع لهذا الاعتداء الغادر الذي يهدد استقرار العراق والمنطقة، وسلامة الملاحة الجوّية فيها، وبما يقوّض جهود التحالف الدولي لمساعدة العراق على محاربة الإرهاب”.

كذلك، أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أربيل الدولي، ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها إلى “خفض التصعيد، وضبط النفس، والابتعاد عن أي سلوك يمكن أن يهدد الاستقرار في المنطقة”، وأكدت الوزارة أن “دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية”. واشنطن 

ليفانت-وكالات

شجبت الولايات المتحدة هجوماً بالطائرات المسيرة وقع الليلة الماضية، بالقرب من مقر قنصليتها العامة الجديد في أربيل، وهي عاصمة إقليم كُردستان العراق. واشنطن 

وأبدت القنصلية الأمريكية في أربيل ضمن تعقيب مقتضب عرضته اليوم السبت، على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي عن إدانة الولايات المتحدة للهجوم الجديد على إقليم كردستان، مؤكدةً على أنه يمثل “خرقاً واضحاً لسيادة العراق”.

اقرأ أيضاً: إقليم كردستان يلغي شرط “الفيزا” للسوريين القادمين من الدول الأوروبية

وقد أشارت وسائل إعلام محلية في إقليم كردستان، في وقت سابق من اليوم، بأن ثلاث طائرات مسيرة استهدفت الليلة الماضية قرية براغ التي تبعد ثلاثة كيلومترات فقط عن مقر القنصلية الأمريكية الجديد، بجانب وقوع هجومين مشابهين وقعا قرب منطقة كومسبان التابعة لمحافظة أربيل.

ولا يعتبر الهجوم جديداً، فقد تعرض مطار أربيل الدولي لهجوم مماثل، في 14 نيسان الماضي، وكشفت وزارة الداخلية ضمن بيان أن “التحقيقات كشفت تعرض مطار أربيل الدولي إلى هجوم بطائرات مسيّرة محمّلة بالمتفجرات (تي ان تي)، استهدفت مقرّات قوات التحالف الدولي داخل المطار”.

ووقتها، أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الهجمات التي استهدفت مطار أربيل في إقليم كردستان العراق، مؤكدة وقوف الأردن مع العراق في وجه كل ما يهدد أمنه وأمن شعبه.

كردستان

كما أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مطار أربيل، وأكدت الوزارة في بيان “رفض المملكة القاطع لهذا الاعتداء الغادر الذي يهدد استقرار العراق والمنطقة، وسلامة الملاحة الجوّية فيها، وبما يقوّض جهود التحالف الدولي لمساعدة العراق على محاربة الإرهاب”.

كذلك، أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أربيل الدولي، ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها إلى “خفض التصعيد، وضبط النفس، والابتعاد عن أي سلوك يمكن أن يهدد الاستقرار في المنطقة”، وأكدت الوزارة أن “دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية”. واشنطن 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit