واشنطن تدعو طالبان لطمأنة البعثات الأجنبية في أفغانستان

الجيش الأمريكي في أفغانستان

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة ترى أهمية في وجود مطار “عامل وآمن” للحفاظ على وجود دبلوماسي دولي في العاصمة الأفغانية كابل.

أتى ذلك عقب من رفض حركة “طالبان” اقتراح أنقرة، بإبقاء قواتها لحراسة وإدارة مطار حامد كرزاي الدولي، إثر رحيل باقي القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة.

وأدى موقف “طالبان” إلى تساؤل الولايات المتحدة ودول أخرى ومنظمات دولية لها بعثات في كابل، بخصوص سبل إجلاء أفرادها من البلد الآسيوي في حال نشوب قتال يُهدد العاصمة.

اقرأ أيضاً: طالبان تُطالب أنقرة بالانسحاب من أفغانستان

وذكر الناطق باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في تعقيبه على بيان “طالبان”: “نؤكد أن وجود مطار عامل وآمن ضروري لأي وجود دبلوماسي دولي وسيفيد المسافرين الأفغان والاقتصاد الأفغاني”.

ولم يقبل الناطق الإدلاء بمزيد من التفاصيل، بيد أن تعليقاته تبدو رسالة إلى “طالبان” بأن الدول التي لها بعثات دبلوماسية في كابل، قد تضطر لإغلاقها ما لم تشعر بأنه يمكن لدبلوماسييها الوصول بأمان إلى مطار عامل.

طالبان

هذا وكانت قد أشارت صحيفة نيويورك تايمز قبل يومين، إلى أن الجيش الأمريكي يبحث احتمالات شن ضربات جوية على الأراضي الأفغانية في حالة وجود تهديد بوقوع كابل تحت سيطرة مسلحي حركة طالبان.

وأوردت الصحيفة عن مصادر ذكرها، أن “البنتاغون يدرس طلب الإذن بشنّ غارات جوية لدعم قوات الأمن الأفغانية إذا اصبحت كابل أو أي مدينة رئيسة أخرى مهددة بالسقوط في قبضة حركة طالبان”.

ونوّهت الصحيفة إلى أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن ومساعديه الرئيسيين بينوا، في وقت سابق، بأنه عقب الانسحاب الأمريكي المقبل من أفغانستان، ستتوقف واشنطن كذلك عن تقديم الدعم الجوي للجيش الأفغاني، ما لم يكن الأمر يرتبط بضرب الجماعات الإرهابية التي “يمكن أن تضر بالمصالح الأمريكية”.

ليفانت-وكالات