مُعتبرةً إياها بلطجة.. إيران تنتقد إغلاق واشنطن لمواقعها الإعلامية

أمريكا وإيران

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن إغلاق مواقع إعلامية تابعة لطهران، يعتبر محاولة منهجية من قبل الولايات المتحدة لتقويض حرية التعبير، على حدّ وصفها.

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زاده، تعقيباً على إغلاق مواقع إعلامية تابعة لهيئة إذاعة وتلفزيون الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن تلك الخطوة “محاولة منهجية من قبل الولايات المتحدة لتقويض حرية التعبير العالمية وإسكات الأصوات المستقلة في وسائل الإعلام”.

اقرأ أيضاً: رئيسي.. دليل لإسرائيل على توجّه إيران للتشدّد أكثر

وزعم خطيب زادة بأنه من المخجل أن تواصل واشنطن في تلك المعايير المزدوجة، وتابع بأن “الإدارة الحالية للولايات المتحدة اتبعت بالضبط مسار الإدارة السابقة، الأمر الذي لن يؤدي إلا إلى هزيمة مزدوجة لواشنطن”، مدعياً أن طهران، بينما ترفض هذا العمل غير القانوني والبلطجي، ستتابع القضية عبر السبل القانونية.

يأتي ذلك عقب إعلان وزارة العدل الأمريكية، بشكل رسمي، عن “مصادرة” مواقع إخبارية إيرانية ومواقع تابعة للحوثيين بجانب مواقع عراقية مقربة من إيران.

أمريكا وإيران

إذ ذكرت الوزارة ضمن بيان، أنه “بناء على أوامر المحكمة، صادرت الولايات المتحدة 33 موقعاً إلكترونياً يستخدمها اتحاد الإذاعة والتلفزيون الإسلامي الإيراني (IRTVU) وثلاثة مواقع إلكترونية تديرها كتائب حزب الله (KH)، في انتهاك للعقوبات الأمريكية”.

وبينت أنه “في 22 أكتوبر 2020، قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) بتصنيف IRTVU على أنه مملوكاً أو خاضعاً لسيطرة فيلق القدس التابع للحرس الثوري”، لافتةً إلى أن “مكتب OFAC أعلن أن IRTVU وغيرها، متنكرين في هيئة وكالات إخبارية أو وسائل إعلامية تستهدف الولايات المتحدة بحملات تضليل”.

ليفانت-وكالات