مُرشح للرئاسة الإيرانية: سألتقي بـ بايدن

أمريكا وإيران

صرّح المرشح الرئاسي الإيراني، عبد الناصر همتي، أنه جاهز للقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إذا انتصر في الانتخابات، على الرغم من أن “أمريكا بحاجة إلى إرسال إشارات أفضل وأقوى” إلى طهران.

وذكر محافظ المصرف المركزي الإيراني السابق، أن “عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الإيراني الهش أساسية لأي علاقة محتملة، وسط التوترات الأوسع في الشرق الأوسط”.

اقرأ أيضاً: سوليفان: الإيرانيون مستعدون لمتابعة التفاوض بغية الوصول لنتيجة

وتابع بالقول: “أعتقد أننا لم نرَ أي شيء جاد من جانب السيد بايدن بعد.. ينبغي أولاً العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبوا منه، إذا رأينا العملية وتم بناء المزيد من الثقة، فيمكننا التحدث عن ذلك”، مردفاً: “أرسل الأمريكيون إشارات إيجابية، لكن تلك الإشارات لم تكن قوية بما فيه الكفاية.. إذا كانت هناك إشارات أقوى، فسيؤثر ذلك على مدى تفاؤلنا أو تشاؤمنا”.

وهمتي البالغ من العمر 64 عاماً، هو واحد من سبعة مرشحين، أيدت السلطات الإيرانية ترشحهم لخوض الانتخابات الرئاسية المزمعة في 18 يونيو، في جمهورية الملالي.

أمريكا وإيران - بايدن وروحاني

وتنوّه استطلاعات الرأي والمحللون إلى أنّه ليس الأوفر حظاً للفوز بالسباق الرئاسي، وأن يأتي ربما خلف رئيس السلطة القضائية، إبراهيم رئيسي، الذي يظن أنّه المرشح المفضل للمرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي.

ليفانت-وكالات