منعاً لجائحة جديدة.. بايدن يُطالب بكين بدخول منشآتها

الصين وأمريكا

شدد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على أن إدارته لم تتوصل بعد لنتيجة نهائية بخصوص منشأ فيروس كورونا المسبب لعدوى “كوفيد-19″، داعياً الصين إلى السماح لدخول مختبراتها.

وصرّح بايدن، خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة مجموعة زعماء الدول السبع في كورنوال البريطانية، أنه لم تكن هناك استطاعة للدخول إلى المختبرات الصينية، للتوصل إلى استنتاج بخصوص منشأ فيروس كورونا، وتحديد ما إذا كان طبيعياً أم نتيجة خطأ معملي.

اقرأ أيضاً: علاقة كورونا بالصين.. محور هام لبيان مجموعة السبع الختامي

وأردف الرئيس الأمريكي، أن غياب الشفافية قد يولد وباء آخر، موضحاً: “ينبغي أن يسمح لنا بالدخول إلى المختبرات الصينية، للتأكد من أننا لن نواجه نوعاً آخر من الجوائح”، مشيراً في خضم تعليقه على الجهود المبذولة في مجال اللقاحات، إلى أنّ الأمر قد يستغرق وقتاً أطول قليلاً، من نهاية العام المقبل للقضاء على الجائحة عالمياً.

وتوعد بايدن بأن تقدم الولايات المتحدة مساعدة لبعض الدول الأخرى، في إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

هذا وكان قد قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس الأحد، إنه لا يستبعد أن يكون فيروس كورونا قد تسرب من مختبر.

دراسة: 38 نوعاً من الحيوانات كانت معروضة في أسواق ووهان الصينية قبل الجائحة

وذكر رئيس منظمة الصحة العالمية، خلال قمة زعماء مجموعة السبع، أن ما لا يقل عن 174 مليون شخص أصيبوا بعدوى فيروس كورونا، وتوفي 3.75 مليون شخص جراء الإصابة بالفيروس، لافتاً إلى أن “هؤلاء الناس، كما أعتقد، يجب أن يعرفوا من أين جاء هذا الفيروس، إنهم يستحقون ذلك، هذا ضروري حتى نتمكن في المستقبل من منع تكرار الوباء”.

وتبعاً له، لم يكن هناك ما يكفي من “الشفافية والتعاون” من جانب بكين في المراحل الأولى من التحقيق في أصل فيروس سارس- CoV-2 (كورونا)، مردفاً أنه يجب النظر في كل فرضية.

ليفانت-وكالات