مناوشة دبلوماسية روسية-ألمانية.. محورها أوكرانيا

روسيا واوكرانيا

صرّحت أنكا فيلدغوسن، السفيرة الألمانية لدى كييف، أن هناك خشية من اندلاع صدام مسلح مع روسيا، لافتةً إلى أن انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) لن يحدث في المستقبل القريب. دبلوماسية 

واعتبرت في الوقت عينه، في مقابلة مع صحيفة “زيركالو نيديلي” (مرآة الأسبوع)، الحديث حول إمكانية هجوم روسي على أوكرانيا في حال لم يعد الغاز الروسي يمر عبر الأراضي الأوكرانية، بالمضاربة، مضيفةً أن تلك المخاوف لم تبدها فقط أوكرانيا، ولكن كذلك بولندا ودول البلطيق التي تتحدث عن التهديد للأمن القومي نتيجة “السيل الشمالي-2”.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تُهدّد روسيا بالطائرات المُسيّرة التركية

ونوّهت إلى أن حلف شمال الأطلسي له إشكالات مع احتمالية انضمام الدول التي تدور فيها حروب، مردفةً أن ذلك “من مزايا المادة الخامسة من معاهدة واشنطن، كما أنّ الجميع يخشى الدخول في حرب مباشرة مع روسيا”.

من جهتها، عقبت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على تصريحات السفيرة الألمانية، وقالت اليوم الأحد، إن تصريحات السفيرة الألمانية “تعكس الاختلاف في الرؤى”، منوهةً إلى أن “روسيا تبني سياستها الوطنية الداخلية والخارجية، ليس على الخوف من الحرب مع طرف آخر، بل على السلام والحفاظ عليه”. دبلوماسية 

أوكرانيا وروسيا

وتابعت الناطقة باسم الخارجية الروسية، أن “أعضاء الناتو غير نزيهين”، منوّهةً إلى أنهم في البداية استعملوا مثل هؤلاء السفراء ووزراء الخارجية، لجعل أوكرانيا تفقد سيادتها بالكامل وتكاد تنهار، والآن تذكروا أن هناك بعض التقييدات القانونية. دبلوماسية 

ليفانت-وكالات

صرّحت أنكا فيلدغوسن، السفيرة الألمانية لدى كييف، أن هناك خشية من اندلاع صدام مسلح مع روسيا، لافتةً إلى أن انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) لن يحدث في المستقبل القريب. دبلوماسية 

واعتبرت في الوقت عينه، في مقابلة مع صحيفة “زيركالو نيديلي” (مرآة الأسبوع)، الحديث حول إمكانية هجوم روسي على أوكرانيا في حال لم يعد الغاز الروسي يمر عبر الأراضي الأوكرانية، بالمضاربة، مضيفةً أن تلك المخاوف لم تبدها فقط أوكرانيا، ولكن كذلك بولندا ودول البلطيق التي تتحدث عن التهديد للأمن القومي نتيجة “السيل الشمالي-2”.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تُهدّد روسيا بالطائرات المُسيّرة التركية

ونوّهت إلى أن حلف شمال الأطلسي له إشكالات مع احتمالية انضمام الدول التي تدور فيها حروب، مردفةً أن ذلك “من مزايا المادة الخامسة من معاهدة واشنطن، كما أنّ الجميع يخشى الدخول في حرب مباشرة مع روسيا”.

من جهتها، عقبت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على تصريحات السفيرة الألمانية، وقالت اليوم الأحد، إن تصريحات السفيرة الألمانية “تعكس الاختلاف في الرؤى”، منوهةً إلى أن “روسيا تبني سياستها الوطنية الداخلية والخارجية، ليس على الخوف من الحرب مع طرف آخر، بل على السلام والحفاظ عليه”. دبلوماسية 

أوكرانيا وروسيا

وتابعت الناطقة باسم الخارجية الروسية، أن “أعضاء الناتو غير نزيهين”، منوّهةً إلى أنهم في البداية استعملوا مثل هؤلاء السفراء ووزراء الخارجية، لجعل أوكرانيا تفقد سيادتها بالكامل وتكاد تنهار، والآن تذكروا أن هناك بعض التقييدات القانونية. دبلوماسية 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit