ماكرون وبايدن: الولايات المتحدة عادت كزعيم

بايدن وماكرون

ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس السبت، أن الولايات المتحدة عادت “كزعيم متعاون للعالم الحر” عقب انتخاب جو بايدن رئيساً للبلاد، وذلك أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع بايدن، عقب اجتماعهما في مقاطعة كورنوال، جنوب غرب إنجلترا، على هامش قمة دول “G7”. ماكرون 

اقرأ أيضاً: قبيل لقاء بايدن وأردوغان.. تخوّف كردي من صفقة محتملة

وعند استفسار الرئيس بايدن عما إذا كانت الولايات المتحدة “قد عادت” فعلاً، توجه بايدن إلى ماكرون، وقال إنه ينبغي طرح هذا السؤال على الرئيس الفرنسي، ليجب الأخير “نعم بالتأكيد”، وأردف الرئيس الفرنسي: “إنه لأمر رائع أن يكون في النادي رئيس أمريكي مستعد جداً للتعاون”، متابعاً أن بايدن يجسد مقوله “القيادة الحقيقية هي الشراكة”. ماكرون 

بدوره، شدد الرئيس الأمريكي، على أن الولايات المتحدة تثق بشكل صارم بوحدة الصف في الناتو، معداً أن الاتحاد الأوروبي قادر على تنفيذ دور هيكلي يمكن أن يستند عليه الحلف.

بايدن

وتابع بايدن، أنه يظن بأن “الأشياء تسير بشكل جيد”، مستكملاً: “الولايات المتحدة عادت كما أكدت ذلك سابقاً، ونحن على ثقة صارمة بوحدة الصف في الناتو”، مشيراً إلى أنه يعدّ الاتحاد الأوروبي “منظمة قوية وديناميكية للغاية” قد تلعب دوراً “هيكلاً يمكن أن يعتمد عليه الحلف”.

وتستضيف كورنوال قمة لمجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى، لتنطلق بعدها في بروكسل أعمال اجتماع زعماء دول الناتو، يوم 14 يونيو، وعقبها ستجري في جنيف أول قمة تجمع بايدن مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. ماكرون 

ليفانت-وكالات