لبحث الوجود الإيراني في سوريا.. رئيس الأركان الإسرائيلي إلى واشنطن

أفيف كوخافي

ينتظر أن يبحث رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الوجود الإيراني في سوريا، خلال زيارته إلى واشنطن. رئيس الأركان

في السياق ذاته، نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية بأن دبابات إسرائيلية قصفت، الخميس، نقطة تابعة للجيش السوري قرب الحدود مع إسرائيل، ما أسفر عن تدميرها، مشيرة إلى أنّ الجيش الإسرائيلي يشتبه في أنه جرى استخدام الموقع مؤخراً من جانب عناصر “حزب الله”.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا هو أول تحرك عسكري في الشمال منذ تولي رئيس الوزراء نفتالي بينيت منصبه.

في السياق ذاته، وفي التاسع من الشهر الجاري، شنّ الطيران الإسرائيلي غارات على مناطق عدة في دمشق ومحيطها وفي محافظات حمص وحماة، واللاذقية، قتل فيها عناصر من قوات النظام ومجموعات موالية لها. رئيس الأركان

وكا ن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” وقتذاك بمقتل “سبعة عناصر من قوات النظام، أحدهم برتبة عقيد، إضافة إلى أربعة مقاتلين من (ميليشيات) قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام”، وقتل العناصر، وجميعهم سوريون، جراء القصف الذي طال، وفق “المرصد”، مركزاً للبحوث العلمية قرب قرية خربة التينة في ريف حمص الغربي.

واستهدف القصف “مواقع عسكرية تابعة للدفاع الجوي” في المنطقة، كما طال مستودع ذخيرة لـ”حزب الله” اللبناني جنوب مدينة حمص.

قصف إسرائيلي

وكانت إسرائيل قد نفّذت مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ”حزب الله” اللبناني.

في سياق متصل، قال “المرصد”، أمس، إنه سُجل “انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة عضو لجنة المصالحة في بلدة الرفيد بريف القنيطرة الجنوبي، قرب الحدود مع الجولان المحتل، ما أدى لإصابته بجروح، نُقل على أثرها إلى المستشفى”، علماً بأن المصاب كان من قيادات المعارضة سابقاً في المنطقة قبل أن يجري تسويات ومصالحات.

يشار إلى أنّ إسرائيل استهدفت خلال السنوات الماضية، بمئات الضربات الجوية، مناطق في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ”حزب الله” اللبناني. رئيس الأركان

ليفانت– الشرق الأوسط