كورونا.. الرجال تضرروا في أعمالهم أكثر من النساء

العمل من المنزل

كشفت دراسة حضرها البنك المركزي الأوروبي، اليوم الأربعاء، أنّ الرجال عانوا أكثر من فقدان الوظائف في منطقة اليورو، نتيجة الجائحة، على عكس ترجيحات سابقة بأنّ الخسارة الأكبر ستكون من نصيب النساء.

وذكر البنك ضمن مقال بالنشرة التي يصدرها، أن الرجال مثلوا أكثر من 60% من الذين خسروا وظائفهم في 2020.

اقرأ أيضاً: علاج “سوتروفيماب” يقلل دخول مرضى كورونا إلى المستشفيات

جاء ذلك رغم أن بعض الاقتصاديين، وحتى بعض المسؤولين في المركزي الأوروبي، كانوا قد نبهوا من أن النساء أكثر عرضة لفقد الوظائف، بما أنّ النساء ممثلات بدرجة أكبر في قطاعات الترفيه والضيافة، بيد أنّ الدراسة تنوّه إلى أنّ النساء يجدن فرص عمل جديدة بسهولة أكثر من الرجال.

أدوية جديدة لمقاومة كورونا بديلة للحقن

وذكرت الدراسة أنها “تركز فقد الوظائف في الفترة من الربع الأخير من 2019 إلى الربع الأخير من 2020 بالأساس على قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والنقل بالنسبة للرجال، وعلى قطاعات الترفيه والخدمات الخاصة بالنسبة للنساء”.

وتابعت: “وعلى العكس كانت فرص العمل الجديدة في القطاعات الإدارية والتعليمية من نصيب النساء”، واستكملت الدراسة أنّ البطالة كانت أعلى تاريخياً بالنسبة للنساء، إلا أن الفجوة تقلصت بعض الشيء بحلول نهاية 2020.

ليفانت-وكالات