قيادات إخوانيّة إلى المقاصل في مصر

تنظيم الإخوان

أمرت محكمة النقض في مصر، اليوم الاثنين، بتأييد حكم الإعدام بحق كل من المتزعم بتنظيم الإخوان المسلمين، محمد بلتاجي، والمتزعم الآخر وهو صفوت حجازي، في قضية تدبير اعتصام رابعة.

واحتوت القائمة على كل من “عبد الرحمن البر، محمد بلتاجي، صفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدي محمد، ومحمد عبد الحي، والفرماوي، ومصطفى عبد الحي الفرماوي، وأحمد فاروق كامل، وهيثم السيد العربي، ومحمد محمود علي زناتي، وعبد العظيم إبراهيم محمد”، فيما خففت إعدام مجموعة أخرى للسجن المؤبد، ورفضت باقي طعون المتهمين.

اقرأ أيضاً: ليبيا.. اتهامات تطال الإخوان بالوقوف وراء تفجير سبها لعرقلة الانتخابات

هذا وكان قد أكد مفتي الديار المصرية، شوقي علام، في الرابع من يونيو الجاري، أنّ تنظيم “الإخوان” خالف العديد من القواعد الشرعية المتفق عليها، حيث قدم مصلحته الفردية والذاتية على مصلحة البلاد العليا.

وذكر في لقاء، أنّ “الإخوان يروّجون أنهم على منهاج الدعوة المحمدية وهذا كذب وبهتان، وقد عرضنا مراراً وتكراراً شهادات علماء الأزهر الشريف على مر العصور التي تحرم الانضمام إلى هذه الجماعة، فضلاً عن شهادات العديد من القيادات الإخوانية التي انفصلت عنهم”.

الإخوان المسلمين

وأردف: “هناك العديد من الانحرافات الفكرية للجماعة، ومنها فكرة الاستعلاء واحتكار الحقيقة أو ادعاء المظلومية، وكذلك الترويج لغياب شريعة الإسلام”.

وشدد علام، على “ضرورة التصدي للفكر المتطرف.. نريد أن نقي شبابنا ونحميه مما يقرؤونه ويسمعونه من هذه المجموعات الإرهابية، كالإخوان وداعش وغيرها، على مواقع التواصل الاجتماعي وغيره”.

ليفانت-وكالات