في مالي.. الانقلاب يؤدي إلى تعليق عمليات البنك الدولي

البنك الدولي

كشف البنك الدولي، عن تعليق عملياته المالية في مالي عقب الانقلاب الثاني في أقل من عام، في تلك الدولة الواقعة غرب أفريقيا. الانقلاب 

وذكر ناطق باسم المؤسسة الدولية في باماكو، الجمعة، أن البنك الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقراً له “أوقف مؤقتاً المدفوعات لعملياته في مالي، حيث يقوم بمراقبة وتقييم الوضع عن كثب”.

اقرأ أيضاً: ماكرون لـ مالي: إذا توجّهتم للراديكالية.. سأسحب جنودي

يأتي ذلك عقب أن أوقف الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس” عملياتهما في مالي.

وانقلب الكولونيل، أسيمي جويتا، الأسبوع الماضي، على مسؤولي الحكومة الانتقالية الذين تولوا مناصبهم بعد انقلاب أغسطس/ آب، الذي أطاح بالرئيس المنتخب إبراهيم بوبكر كيتا.

ونوّه الناطق إلى أنّ قرار البنك الدولي، الجمعة، يتوافق مع سياساته التي تطبق في مواقف مماثلة. الانقلاب 

فرنسا - مالي

وقبيل يومين، أفصح الاتحاد الأفريقي عن تعليق عضوية مالي بعد أن عيّنت المحكمة الدستورية، الجمعة الماضية، العقيد جويتا رئيساً انتقالياً للبلاد، عقب انقلابين قادهما في غضون أشهر.

ويعد القرار، الثاني في غضون أشهر، وأتى عقب اجتماع لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي خصص لمناقشة أزمة مالي، حيث أقر المجلس تعليق عضويتها إلى حين عودة النظام الدستوري الطبيعي للبلاد.

وحثّ الاتحاد في بيان، الجيش في مالي على العودة بشكل عاجل وغير مشروط إلى الثكنات والامتناع عن مزيد من التدخل في العمليات السياسية في مالي. الانقلاب 

ليفانت-وكالات

كشف البنك الدولي، عن تعليق عملياته المالية في مالي عقب الانقلاب الثاني في أقل من عام، في تلك الدولة الواقعة غرب أفريقيا. الانقلاب 

وذكر ناطق باسم المؤسسة الدولية في باماكو، الجمعة، أن البنك الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقراً له “أوقف مؤقتاً المدفوعات لعملياته في مالي، حيث يقوم بمراقبة وتقييم الوضع عن كثب”.

اقرأ أيضاً: ماكرون لـ مالي: إذا توجّهتم للراديكالية.. سأسحب جنودي

يأتي ذلك عقب أن أوقف الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس” عملياتهما في مالي.

وانقلب الكولونيل، أسيمي جويتا، الأسبوع الماضي، على مسؤولي الحكومة الانتقالية الذين تولوا مناصبهم بعد انقلاب أغسطس/ آب، الذي أطاح بالرئيس المنتخب إبراهيم بوبكر كيتا.

ونوّه الناطق إلى أنّ قرار البنك الدولي، الجمعة، يتوافق مع سياساته التي تطبق في مواقف مماثلة. الانقلاب 

فرنسا - مالي

وقبيل يومين، أفصح الاتحاد الأفريقي عن تعليق عضوية مالي بعد أن عيّنت المحكمة الدستورية، الجمعة الماضية، العقيد جويتا رئيساً انتقالياً للبلاد، عقب انقلابين قادهما في غضون أشهر.

ويعد القرار، الثاني في غضون أشهر، وأتى عقب اجتماع لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي خصص لمناقشة أزمة مالي، حيث أقر المجلس تعليق عضويتها إلى حين عودة النظام الدستوري الطبيعي للبلاد.

وحثّ الاتحاد في بيان، الجيش في مالي على العودة بشكل عاجل وغير مشروط إلى الثكنات والامتناع عن مزيد من التدخل في العمليات السياسية في مالي. الانقلاب 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit