في جنيف.. قطبا العالم يلتقيان

بوتين وبايدن

انطلقت في جنيف، قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي جو بايدن، وذلك عقب هبوط طائرة بوتين في مطار جنيف، حيث توجه الرئيس الروسي فوراً إلى فيلا “لا غرانج” التي تستضيف مباحثاته مع بايدن، إذ كان في استقباله الرئيس السويسري، غي بارميلان.

ولاقا بوتين نظيره السويسري أمام عدسات وسائل الإعلام عند أبواب الفيلا، وعقب قرابة 12 دقيقة، وصل إلى “لا غرانج” مركب الرئيس الأمريكي بايدن الذي صافح كذلك الرئيس السويسري عند أبواب الفيلا.

ثم رحب الرئيس السويسري عند أبواب الفيلا بحضور الزعيمين الروسي والأمريكي، وعقب ذلك صافح بوتين، بايدن وتوجه الرئيسان إلى داخل مقر انعقاد القمة.

اقرأ أيضاً: اجتماع بايدن وأردوغان لا يُغير موقف أنقرة من صواريخ موسكو

ووصل في وقت سابق من اليوم، إلى فيلا “لا غرانج”، الوفد الروسي المرافق لبوتين في المباحثات، وهو يتضمن وزير الخارجية، سيرغي لافروف، ورئيس الأركان العامة، فاليري غيراسيموف، ومساعد الرئيس، يوري أوشاكوف، ونائب رئيس إدارة الرئيس الروسي، دميتري كوزاك، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف.

في السياق، نوّهت شبكة “سي إن إن”، أن الوفد الموسع المرافق لبايدن سيشمل كلاً من وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، ونائبة الوزير للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، ومستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، والمسؤول المعني بشأن روسيا وآسيا الوسطى في مجلس الأمن القومي، إريك غرين، وسفير واشنطن لدى موسكو، جون سوليفان.

بايدن وبوتين أرشيفية

ومن المزمع أن تتكون القمة من ثلاثة أقسام، تحتوي أولها مفاوضات بين بوتين وبايدن بحضور وزيري الخارجية، لافروف وبلينكن.

كما تحوي أجندة القمة مجموعةً واسعة من القضايا، منها الاستقرار الاستراتيجي، ومكافحة جائحة فيروس كورونا، ومحاربة الجريمة السيبرانية، والتعاون الاقتصادي، وتغيرات المناخ، ومختلف النزاعات الإقليمية، بالإضافة إلى المسائل العالقة في العلاقات الثنائية بين موسكو وواشنطن.

ليفانت-وكالات

انطلقت في جنيف، قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي جو بايدن، وذلك عقب هبوط طائرة بوتين في مطار جنيف، حيث توجه الرئيس الروسي فوراً إلى فيلا “لا غرانج” التي تستضيف مباحثاته مع بايدن، إذ كان في استقباله الرئيس السويسري، غي بارميلان.

ولاقا بوتين نظيره السويسري أمام عدسات وسائل الإعلام عند أبواب الفيلا، وعقب قرابة 12 دقيقة، وصل إلى “لا غرانج” مركب الرئيس الأمريكي بايدن الذي صافح كذلك الرئيس السويسري عند أبواب الفيلا.

ثم رحب الرئيس السويسري عند أبواب الفيلا بحضور الزعيمين الروسي والأمريكي، وعقب ذلك صافح بوتين، بايدن وتوجه الرئيسان إلى داخل مقر انعقاد القمة.

اقرأ أيضاً: اجتماع بايدن وأردوغان لا يُغير موقف أنقرة من صواريخ موسكو

ووصل في وقت سابق من اليوم، إلى فيلا “لا غرانج”، الوفد الروسي المرافق لبوتين في المباحثات، وهو يتضمن وزير الخارجية، سيرغي لافروف، ورئيس الأركان العامة، فاليري غيراسيموف، ومساعد الرئيس، يوري أوشاكوف، ونائب رئيس إدارة الرئيس الروسي، دميتري كوزاك، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف.

في السياق، نوّهت شبكة “سي إن إن”، أن الوفد الموسع المرافق لبايدن سيشمل كلاً من وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، ونائبة الوزير للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، ومستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، والمسؤول المعني بشأن روسيا وآسيا الوسطى في مجلس الأمن القومي، إريك غرين، وسفير واشنطن لدى موسكو، جون سوليفان.

بايدن وبوتين أرشيفية

ومن المزمع أن تتكون القمة من ثلاثة أقسام، تحتوي أولها مفاوضات بين بوتين وبايدن بحضور وزيري الخارجية، لافروف وبلينكن.

كما تحوي أجندة القمة مجموعةً واسعة من القضايا، منها الاستقرار الاستراتيجي، ومكافحة جائحة فيروس كورونا، ومحاربة الجريمة السيبرانية، والتعاون الاقتصادي، وتغيرات المناخ، ومختلف النزاعات الإقليمية، بالإضافة إلى المسائل العالقة في العلاقات الثنائية بين موسكو وواشنطن.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit