فريق التراب.. الثالث في منافسات البطولة العربية بالقاهرة

فريق التراب ثالث في منافسات البطولة العربية بالقاهرة

تواصلت، في 6 أكتوبر، وعلى ميادين الصيد والرماية والميادين الأولمبية بالمعادي، بالعاصمة المصرية القاهرة، نجاحات رياضيي الأدعم، ففي منافسات خرطوش التراب رجال على مستوى الفرق، تمكن سعيد أبو شارب وناصر الحميدي وراشد العذبة من تحقيق الميدالية البرونزية، بعد مسابقة استمرّت على مدى ثلاثة أيام.

وشهدت تحدياً كبيراً بين أفضل المنتخبات المشاركة في البطولة، لتكون الذهبية فيها من نصيب منتخب مصر والفضية للمنتخب الكويتي، وشارك في منافسات التراب، منتخبات خليجية وعربية طامحة لتحقيق واحدة من الميداليات الملونة.

وكان راشد حمد العذبة قد أكدّ بأنّ “أصعب المراحل خلال إقامة المسابقة، والتي تستمر على مدى يومين، هي جولة النهائي، والتي يكون فيها أفضل ستة متنافسين، ولم يحالفني فيها الحظ لكي أكون أفضل ستة متسابقين، وكان نصيب زميلي سعيد أبو شارب في تلك الجولة الترتيب الرابع”. وألح العذبة بأنّ “الأطباق تنافس مع حاصديها لما فيها من متغيرات جوية صاحبة أجواء البطولة، وهذا الشي يعتمد بصورة كبيرة على دقة التركيز والتصويب والحمد الله ومن خلال التدريبات التي تقام في مجمع ميادين لوسيل للرماية والمسابقات التي خضتها، مكنتنا من تحقيق الميدالية البرونزية رغم الطموحات التي كنا نسعى لها في الفردي حتى نواصل إنجازات باقي البعثة، وتضاف إلى سلسة النجاحات التي حققها رياضيو الأدعم في الإسكيت والبندقية، الحمد الله الجهود والتدريبات كان لها دور كبير في حصدنا هذه الميدالية ووجودنا بالترتيب الثالث ليس بالأمر السهل، ولكن ثقتنا وخبرتنا مكنتنا لتحقيق جزء مما هو مطلوب. السعي إلى النجاح وتحقيقه ليس سهلاً ولكن الإصرار موجود من أجل رفع الراية القطرية في مثل هذه التجمعات العربية المهمة، طموحاتنا مستمرة وآمل أن أحقق المزيد خلال البطولات القادمة.

من ناحية أخرى، أعرب علي سعيد المناعي، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية للرماية، بالنجاحات التي حققها رياضيو الأدعم خلال مشاركتهم في منافسات البطولة، وظهورهم بالنتائج المطلوبة، خاصة مع ما يمر به العالم من أكبر تحدٍّ، وهو فيروس كورونا.

وقال إن “الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم اتخذ كافة الإجراءات الصحية والاحترازيّة والتي من شأنها المساهمة في حماية رياضييها من تداعيات هذه الجائحة، الحمد الله كانت مشاركتنا في البطولة واضحة من خلال النتائج التي اكتسبها أبطالنا، وهذا ليس بالجديد، ولكن اتباعهم للتعليمات ومواصلتهم للتدريبات حسب البرنامج المعدّ مكنتهم من الوصول إلى هذه النجاحات. آمالنا كبيرة خلال مشاركة أبطالنا في المنافسات والبطولات القادمة، ونحن على ثقة بهذا الشيء، وكما شهدت ميادين الخرطوش نجاحات متميزة، كان لمسابقات الرصاص دور كبير من خلال تحقيق عائشة السويدي ميدالية ذهبية على مستوى الفرق. أداء رماتنا في تقدّم مستمر وهذا الشيء يمكننا من مواصلة النجاحات التي تواكب نجاحات الرياضة القطرية”.

محمد أحمد طاهر، رئيس البعثة، أشاد بدور التنظيم الكبير الذي شهدته ميادين الرماية في القاهرة للرصاص والخرطوش والتزام اللجنة بإجراء كافة الفحوصات الخاصة بجائحة كورونا، بالإضافة إلى حسن التعامل والتعاون بين كافة المنتخبات المشاركة. وقال محمد أحمد بأن البطولة كبيرة بوجود أبطال العرب والخليج المشاركين واتباعهم لكافة التعليمات الفنية والإدارية والصحية، ساهم بصورة كبيرة، بالإضافة لنجاح التنظيم نتوجه بالشكر الجزيل للاتحادين العربي والمصري لما قدمه من إمكانيات كبيرة ونجاحات ساهم في تنظيم أهم الأحداث والمنافسات العربية”.

وبختام مسابقة التراب للفرق وتحقيق ميدالية برونزية وحصول فريق المسدس مختلط، والذي شارك فيه أسامة الشيبة ونصرة محمد تكون بعثة الأدعم قد أنهت جميع المسابقات ضمن برنامج البطولة وتكون حصيلة الميداليات لبعثة الأدعم المشاركة في البطولة ستة ميداليات ملونة اثنان منها ذهبية في الفردي وواحدة في المختلط.

1. راشد صالح العذبة فضية سكيت فردي.

2. ريم الشرشني ذهبية سكيت فردي.

3. راشد صالح العذبة. مسعود صالح العذبة. علي الإسحاق برونزية سكيت فرق.

4. راشد صالح العذبة. ريم الشرشني ذهبية سكيت المختلط.

5. عائشة السويدي ذهبية البندقية الهوائية.

6. راشد حمد العذبة. ناصر علي الحميدي. سعيد حمد أبو شارب برونزية الفرق تراب.

ليفانت – وائل سمير العنزي