غارات مكثّفة للطيران الإسرائيلي على مواقع لحماس في قطاع غزة

قصف على غزة

استهدفت الغارة الإسرائيلية الأولى وفق وسائل إعلام فلسطينية، موقع الإدارة المدنية شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة، فيما استهدفت غارة أخرى من طائرة استطلاع أحد مواقع المقاومة شمال القطاع.

وأشارت وسائل الإعلام الفلسطينية إلى أن الموقع المستهدف هو موقع فلسطين التابع للمقاومة شمال بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، كما استهدف سلاح الجو الإسرائيلي أرضا زراعية بصاروخ استطلاع شمال غرب غزة مقابل صالة الحرية.

وكانت قد أفادت مصادر “العربية” في الأراضي المحتلة صباح الجمعة بشنّ طائرات استطلاع إسرائيلية غارات مكثفة على مراكز عسكرية وتدريبية لحماس في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة.

يأتي ذلك فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أن رئيس الأركان أوعز برفع الجاهزية لسيناريوهات منها استئناف القتال في غزة.

وذكرت قناة “13” الإسرائيلية الخاصة أن الوفد الإسرائيلي الموجود في القاهرة حاليا، بعث برسالة إلى حماس عبر الاستخبارات المصرية تقول إنه إذا استمر إطلاق البالونات من قطاع غزة، فسيكون هناك “حارس الأسوار 2″، في إشارة إلى العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، والذي أطلقت عليه إسرائيل اسم “حارس الأسوار”.

حيث تجدد القصف الإسرائيلي على موقع الخيل في منطقة معن شرق خانيونس، بالإضافة إلى قصف موقع للمقاومة في منطقة السودانية غرب شمال قطاع غزة.

فيما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش قصف أهدافاً تابعة لحماس في قطاع غزة رداً على استمرار إطلاق البالونات الحارقة.

قصف غزة

يأتي ذلك بعد قيام إسرائيل بإرسال رسالة إلى حركة حماس، مفادها بأنه في حال عدم توقف إطلاق البالونات الحارقة من القطاع باتجاه أراضيها فستكون هناك جولة عسكرية جديدة.

يأتي تصعيد الليلة بعدما شنّت إسرائيل ضربات جوية على قطاع غزة، لأول مرة أول أمس الثلاثاء منذ الاتفاق على الهدنة، رداً على البالونات الحارقة، وأطلق الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، قنابل غاز عند السياج الحدودي مع القطاع المكتظ بالسكان، وفق ما أفاد مراسل “العربية/الحدث”، مؤكداً اندلاع حرائق عند حدود غزة بسبب البالونات الحارقة.

وأشارت القناة إلى أن مصر تبذل جهوداً لمنع انهيار وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وذكرت القناة أن 8 حرائق اندلعت في مستوطنات غلاف غزة المحاذية للقطاع المجاورة نتيجة إطلاق بالونات حارقة من غزة باتجاه إسرائيل.

المزيد بالتزامن مع مسيرة الأعلام في القدس.. خرق لوقف إطلاق النار في غزة

وكانت الحكومة الإسرائيلية الجديدة شددت على وجوب وقف التصعيد، فقد أفاد مراسل العربية/الحدث اليوم بأن إسرائيل طلبت من القاهرة تهدئة الوضع في القطاع قبل أن يتدهور بسرعة.

ليفانت – وكالات