عفرين.. انفجار جديد واستهدافات عشوائية

انفجار سيارة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ مصادر محلية،من مناطق نفوذ فصائل غرفة عمليات “غصن الزيتون” بريف حلب الشمالي الغربي، أفادت بوقوع انفجار ضرب مدينة عفرين صباح اليوم الثلاثاء.

وبحسب مصادر المرصد، فإنّ الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة في حي المحمودية ضمن المدينة؛ الأمر الذي أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد قد أشار أول أمس، إلى أنّ مسلحين مجهولين يستقلون سيارة “سنتافيه”، استهدفوا بالرصاص عنصرًا من فرقة الحمزة، في قرية المقري بريف مدينة الباب، ما أدى إلى إصابته بقدمه.

وألقى مسلحون مجهولون يستقلون سيارة نوع “سابا “، قنبلة يدوية على طريق جنديرس في مدينة عفرين، حيث اقتصر الأضرار الى المادية.

في سياق متصل، وقبل أيام، قام عناصر مسلحون من “لواء الوقاص” بالاعتداء بالضرب المبرح على 12 شخصًا من أهالي قرية هكجة، التابعة لناحية شيخ الحديد في ريف عفرين شمالي غرب حلب، وذلك بعد اعتقالهم لعدة ساعات.

وبحسب مصادر المرصد، فإن السبب يعود إلى قيام الأهالي بطرد مجموعة من الرعاة ينحدرون من محافظة إدلب، كانوا يرعون أغنامهم داخل حقول وبساتين زراعية تعود ملكيتها للأهالي، وأبقى الفصيل على مواطن في سجونه، ريثما يقوم شقيقه بتسليم نفسه لفصيل “الوقاص” بسبب قيامه بشتم أحد الرعاة.

اقرأ المزيد: انفجارات متزامنة في جرابلس .. ومقتل أحد ضبّاط النظام السوري في ريف عفرين

وكان مسلحون من “الشرطة العسكرية”، قد قاموا بإلقاء القبض على شخص يدعى أبو حواس، وتصويره بمقطع يظهر فيه أحد عناصر “الشرطة العسكرية”، وهو يحقق مع المدعو أبو حواس، حيث زعم أنّ الأخير مدني ولباسه عسكري، لـ”تشويه صورة الجيش الوطني والثورة السورية”، على حد قوله، وأنه سيجعله عبرة لكل من يحاول تشويه صورة ما يسمى “الجيش الوطني”.

ليفانت- متابعات